أخبارالشريط الإخباري

الأمن الداخلي في دير الزور يؤكد تضامنه مع المتظاهرين ويرفض المساس بأمن المنطقة

ولاتي نيوز

أعربت قيادة الأمن الداخلي في إقليم درير الزور عن دعمها للمظاهرات السلمية التي تخرج نصرة لرسول الله، ولكنها حذرت من استغلالها من قبل خلايا “داعش”.

وأوضحت قيادة الأمن الداخلي في دير الزور، في بيان، الاثنين، أنَّ “تنظيم الدولة و أردوغان هم من شوَّه صورة الإسلام قبل الدولة الفرنسيَّة وسعوا لخلق صوره لدى الأهالي أنَّ الإنسان المُسلم يقتل الناس بداعي التكفير والردَّة ومن قام بخلق هذه الفتاوى التي لا أساس لها هم (أردوغان والفصائل الإسلاميَّة المُتطرفة داعش واخواتها) كما يجب علينا مُحاربة هؤلاء قبل أن نُحاسب الدول الأخرى”.

وأدان البيان”الحملة على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ونقف وقفة احتجاج ضد كل من تسول له نفسه الإساءة للإسلام ونؤكِّد أننا في لجنة الداخليَّة وقوى الأمن الداخلي نقف مع شعبنا في إقليم ديرالزور وعموم المسلمين في كافَّة المظاهرات السلميَّة تجاه هذا الأمر”.

وأشار البيان إلى أنه خلال هذه المُظاهرات ضمن ديرالزور”أُصيب عضوين من قواتنا بطلق ناري من مُسدس عيار 9 ملم، حيث أننا ندعو شعبنا في ديرالزور إلى ضبط النفس خشية استغلال خلايا داعش الإرهابيَّة لهذه المُظاهرات ونشر الدمويَّة والإرهاب”.

وأكدت قيادة الأمن الداخلي أنها ستقوم بالرد على كل من تسوِّل له نفسه المساس بأمن وأمان المنطقة.. كما إكدت رفضها اي شيئ يسيئ لرسولنا رسول المحبة والسلام وإننا مع كل المظاهرات السلميَّة التي تظهر للعالم أننا دُعاة سلام لا دعاة حرب ودم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق