الشريط الإخباريتقارير

اشتباكات عنيفة بين داعش والنظام.. وبومبيو يؤكد أن داعش لا يزال خطر كبيرا

ولاتي نيوز

درات اشتباكات عنيفة، الاثنين، في ريف حماه الشرقي بين قوات النظام السوري مدعومة بالطيران الروسي من جهة وبين مسلحين في تنظيم داعش من جهة أخرى.

وجرت الاشتباكات بمنطقة إثريا التي تربط بين حماة وحلب والرقة، وأدت الى سقوط 13 عنصرا من قوات النظام ومقتل 16 عنصرا من تنظيم داعش بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ورغم الهزائم المتكررة التي يلقاها التنظيم في مناطق نشاطه ولاسيما في شرق الفرات حيث خسر اخر معاقله منذ أكثر من سنة في الباغوز، إلا أنه لايزال يشكل تهديدا كبيرا.

واكد وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو، الاثنين، في الذكرى الأولى لمقتل زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي إن التنظيم لا يزال يشكل تهديداً كبيراً.

وقال وزير الخارجية، في بيان مكتوب، نشرته الخارجية الأميركية: “بينما نحتفل بهذا الإنجاز الهام في الحرب ضد داعش، لا يزال بعيداً عن الإنجاز عمل التحالف الدولي (الذي تقوده الولايات المتحدة) لمكافحة الإرهاب.”

وأضاف: “ولا يزال تنظيم داعش يشكل تهديداً كبيراً.”

وشدد بومبيو على ضرورة مواصلة الضغط على فلول التنظيم في العراق وسوريا، والاستمرار في تعزيز “جهودنا الجماعية لهزيمة خلايا وشبكات داعش في جميع أنحاء العالم.”

وتشكل حالة عدم الاستقرار الأمني التي تعاني منها سوريا أحد أهم أسباب بقاء التنظيم على المستوى الفكري، بالنظر لعدم وجود مشاريع تنموية حقيقية تساعد على إيجاد واقع مدني جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق