الشريط الإخباريتقارير

الانتخابات الامريكية بعيون أهالي كوباني ونخبها السياسية

ولاتي نيوز- شيرين تمو

تستحوذ الانتخابات الأمريكية على اهتمام الكرد في سوريا، لأهمية دور الولايات المتحدة الأمريكية في ملف سوريا، حيث يتطلع الشارع الكردي إلى فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن مع استمرار التهديدات التركية على شرق الفرات.
آمال الشارع الكردي لفوز بايدن يعود سببها إلى انحياز سياسة ترامب للدولة التركية، حيث شهدت منطقة شرق الفرات في عهده انسحاب لقوات أمريكية من عدة نقاط ومدن وإعطاء الضوء الأخضر لتركيا لاجتياح منطقتي تل أبيض ورأس العين، ما خيّب آمال الكرد الحليف الاستراتيجي له على الأرض.
ويرى المحامي وليد إيبو أن الانتخابات الأمريكية هي محط اهتمام عالمي بشكل عام لأهمية دور الولايات المتحدة الأمريكية كدولة من الناحية الاقتصادية والسياسية والعسكرية في مختلف قضايا العالمية.
إيبو قال لـ”ولاتي نيوز” أن الكرد يتطلعون إلى الانتخابات الأمريكية، لوجود قضايا سياسية للولايات المتحدة الأمريكية دور فيها، وهذا الدور يتغير من رئيس إلى آخر ولو بشكل نسبي.

أما الناشط السياسي إدريس نعسان فيرى أن السياسة الخارجية الأمريكية لا تتوقف على رغبات وقناعات شخصية الرئيس الأمريكي وعلى علاقاته الشخصية بغيره من القيادات العالمية، فالولايات المتحدة هي دولة مؤسسات وقراراتها غير مرهونة بالأشخاص.
واشار نعسان لـ”ولاتي نيوز” أن السياسة الأمريكية تتحكم بها عدة عوامل أهمها الأمن القومي الأمريكي والمصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة، ولذا إعادة انتخاب ترامب أو فوز بايدن لن يغير في المشهد الحالي طالما بقيت رؤية وقناعات المؤسسات الأمريكية في سوريا، ومن ثم تطوير هذه العلاقات العسكرية مع قسد إلى علاقات دبلوماسية وسياسية واقتصادية.

واوضح نعسان أن تطوير هذه العلاقات قد يفضي إلى الاعتراف الرسمي بالإدارة الذاتية لجملة من الأسباب والأهداف التي تريد الولايات المتحدة تحقيقها في سوريا، أولها اضعاف الوجود الإيراني وقطع الطريق البري بيت طهران ولبنان عبر الأراضي العراقية، والثاني تحقيق تغيير سياسي في سوريا يوائم المصالح الأمريكية في المنطقة، وهو ما لا يمكن القيام به دون وجود شركاء محليين يمكن الوثوق بهم على مستوى المتوسط على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى