أخبارالشريط الإخباري

دائرة العلاقات الخارجية تستقبل وفد من البرلمان الأوربي وتناقش معه الوضع السياسي والإغاثي

ولاتي نيوز- قامشلو
وصلت اليوم الخميس، السيدة “هانا نيومان” عضو البرلمان الأوربي (MEP)، ورئيسة الوفد البرلماني للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية، ونائب رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، إلى دائرة العلاقات الخارجية في مدينة قامشلو.

وتم استقبال الوفد الأوربي من قبل الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور “عبد الكريم عمر”، والسيد “فنر كعيط” نائب الرئاسة المشتركة، والسيدة “سناء ادهام” والسيد “عبد الرحمن سليمان” أعضاء الهيئة الإدارية لدائرة العلاقات الخارجية.

وبحسب ما أفادت دائرة الخارجية، في بيان صحفي، فإن اللقاء بحث العديد من المسائل أبرزها العملية السياسية السورية، والنظام الصحي في ظل انتشار فيروس كوفيد 19، وتأثير هذا الفيروس على مناطق شمال وشرق سوريا وأهمية تقديم الدعم من المجتمع الدولي لمواجهة هذا الوباء، والاحتلال التركي وتداعياته الكارثية، ووضع عشرات الألاف من النازحين المهجرين قسرا، والمشروع التركي لإجراء التغيير الديمغرافي في المنطقة.

كما تطرق الاجتماع للعمليات الإرهابية التي جرت في أوربا مؤخراً خاصة في فرنسا والنمسا وضرورة التنسيق بين الإدارة الذاتية والمجتمع الدولي في مواجهة مشروع الإسلام السياسي الراديكالي الإخواني الذي يقوده اردغان وحزبه.

وقالت هانا نيومان “أنا هنا في سوريا في شمال وشرق سوريا للاطلاع على واقع المنطقة، ولا سيما بعد الهجوم التركي، وكيف باتت أوضاع المدنيين، وزيارة المخيمات الموجودة هنا، والتعرف على نظام الرئاسة المشتركة الذي تشترك فيه المرأة إلى جانب الرجال في إدارة المؤسسات”.

وأضافت “وإلى جانب ذلك سأزور مخيمي الهول وروج الخاصين بأسرى داعش بهدف التعرّف على الموجودين ضمنهما وجنسياتهم، لأنني أعلم أنهم قدِموا إلى المنطقة من دول مختلفة، وسأقوم برفع واقع المنطقة معي إلى البرلمان الأوروبي، كون الدول بشكل عام منشغلة بنفسها لأسباب تتعلق بوباء كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى