الشريط الإخباريتقارير

الفصائل المسلحة تستولي على مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية في ريف سري كانيه الجنوبي

ولاتي نيوز- علاء الحربي

استولت الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة على مئات الهكتارات من أراضي المزارعين في ريف سري كانيه الجنوبي والجنوب الغربي.

حيث قامت عناصر فرقة الحمزات التابعة لما يسمى بالجيش الوطني بالاستيلاء على أراضٍ تعود ملكيتها لعائلات كردية في قرية قطينة الجنوبية والشمالية جنوب غرب مدينة سري كانيه المحتلة بحسب مصادر محلية هناك.

وأفاد المصدر لـ”ولاتي نيوز” بأن الفصائل المسلحة استولت على الأراضي التي تعود ملكيتها للعائلات الكردية جنوب وجنوب غرب مدينة سري كانيه المحتلة.

وأشار المصدر بأن الأراضي التي سيطرت عليها الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة تقع في قرى قطينة والحردانة والناصرية والدويرة وقرى مساجد وتل البرم.

أبو يوسف وهو من أهالي قرى الريف الجنوبي لمدينة سري كانيه المحتلة تحدث لـ”ولاتي نيوز” عن استيلاء وسيطرة الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة على أرضه ومنزله وسرقة ممتلكاته وآلياته الزراعية.

وأكد ابو يوسف بأن الفصائل المسلحة سيطرت على أملاك 125 عائلة كردية من الأراضي الزراعية والتي تقدر مساحتها ب 30 ألف دونم زراعي في قرية قطينة الجنوبية وأصبحت بيد الفصائل المسلحة وفرضت عليها سيطرتها التامة.

وأشار ابو يوسف بأن الفصائل المسلحة كانت قد نهبت جميع محاصيل الزراعية العائدة ملكيتها للمدنيين فور احتلالها مدينة سري كانييه وتقوم تلك الفصائل بزراعة أراضي المدنيين وسرقة إنتاجه إلى وقتنا هذا وتمنع عودة المدنيين العزل إلى قراعهم ومزارعهم تحت التهديد المستمر بالقتل بحجة تعامل أهالي القرى المذكورة أعلاه مع قسد والإدارة الذاتية.

وطالب أبو يوسف ونيابة عن العوائل الكردية المهجرة قسراً المنظمات الحقوقية والإنسانية بضرورة إخراج تلك الفصائل الإرهابية التي جلبتهم تركيا وأسكنتهم في قرى المكونات الكردية.

وإلى ذلك تستمر الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي بالاستيلاء على أراضي وممتلكات المكونات الكردية والإيزيدية والسريانية والأرمنية في أرياف سري كانيه المحتلة وتفرض عليها طوقاً أمنياً وحراسة مشددة وسرقة كامل إنتاج تلك الأراضي وتصدير ها إلى الداخل التركي بأمر من تركيا ورعاية منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى