أخبارالشريط الإخباري

الأسد يفتتح مؤتمر اللاجئين: الغالبية الساحقة من اللاجئين يريدون العودة إلى وطنهم

ولاتي نيوز

انطلقت، اليوم الأربعاء، بمدينة دمشق، أعمال المؤتمر الدولي حول اللاجئين السوريين برعاية روسية وسط غياب معظم الدول التي يعيش اللاجئون السوريون على أراضيها.
ويعيش نحو نصف سكان سوريا لاجئين بعد أن هربوا من العمليات القتالية بين النظام والفصائل الموالية لأنقرة فيما هرب قسم منهم أبان سيطرة داعش على مناطق سورية.
وكان لمشاركة كل من تركيا وايران وروسيا في العمليات القتالية سببا كبيرا في هروب السوريين من بلدانهم.

وتوافدت وفود من دول الصين وروسيا وإيران ولبنان والإمارات وباكستان وعمان إلى “قصر المؤتمرات” بالقرب من مطار دمشق الدولي، للمشاركة في مؤتمر عودة اللاجئين المتواجدين في دول الجوار وأوربا ودول أخرى، فيما غاب عن المؤتمر معظم الدول التي تحتوي على اللاجئين السوريين.

وأطل الأسد عبر تقنية الفيديو مفتتحاً كلمته بشكر كبير لروسيا وإيران، متحدثاً حول المؤتمر والصعوبات التي تعيق عودة اللاجئين واصفاً الأمر بأنه “قضية إنسانية” بالنسبة لنظامه، قائلاً ” إن الغالبية الساحقة من اللاجئين يريدون العودة إلى وطنهم، لكن هناك ضغوط عليهم من أجل عدم العودة، مضيفاً ” إن العقوبات الاقتصادية اللاشرعية والحصار المفروض من قبل النظام الأمريكي وحلفائه تعيق جهود مؤسسات الدولة السورية التي تهدف لإعادة تأهيل البنية التحتية للمناطق التي دمرها الإرهاب “.
وترعى موسكو المؤتمر وتحاول الحصول من خلاله على مكاسب سياسية واقتصادية، من خلال إعادة تسويق النظام دوليا وكذلك الحصول على أموال إعادة الأعمار للاستفادة منها في ترقيع الأزمات التي تعانيها سوريا على مستويات عدة من أهمها أزمة الخبز وازمة الوقود وغير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى