الشريط الإخباريتقارير

حظر شامل في كوباني.. الأطباء يرجحون ازدياد الحالات

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

فرض المجلس التنفيذي في إقليم الفرات، الخميس، إغلاقاً عاما على إقليم الفرات لمدة عشرة أيام، بعد ازدياد عدد الحالات.

وسجلت مدينة كوباني حتى تاريخ الأربعاء 432 حالة إصابة، يخضع أكثر من ثلاثين مصاب للحجر الصحي في مركز ( إيدق )غربي كوباني، فيما يتعالج باقي المرضى في منازلهم، ولذا يقومون بمخالطات تزيد من انتشار الفيروس.

الدكتور عدنان مصطفى قال لـ”ولاتي نيوز” أن الحجر المنزلي مسؤولية أخلاقية للحد من انتشار الفيروس، وعلى الشخص الذي يشك في حالته عدم الاحتكاك مع الناس وعدم إخفاء أية أعراض تظهر عليه، كترفع الحروري وضيق تنفس.

وأشار الدكتور إلى بعض المغالطات التي يقع فيها الشخص المصاب، كاستخدام الأدوية بشكل عشوائي التي تؤثر على على مناعته تجاه الفيروس وعدم الحفاظ على مسافة الأمان مع الأهل، وكذلك اللجوء إلى العلاجات البديلة كالطب العربي والمشايخ.

ودعا الدكتور محمد عارف علي الناس الى تعامل كل شخص مع نفسه وكأنه مصاب لفترة محدودة، والالتزام بالتدابير الوقائية، والتواصل مع الأطباء في حال ظهور الأعراض عليه، هكذا فقط يمكن الحد من انتشار الفيروس على حد تعبيره.

ويرى الأطباء أن على الإدارة الذاتية تشديد الرقابة على الأهالي للالتزام بالحظر وتمديده قدر الإمكان للحد من انتشار الفيروس.

حيث وجه دكتور مصطفى نداؤه إلى الإدارة الذاتية في إقليم الفرات لفرض حجر كلي على المدينة، وتكثيف حملات تعقيم الشوارع والدوائر والتوعية بمخاطر المرض وطرق انتقال الفيروس عبر وسائل الإعلام ، كما ناشد الأهالي التعاون مع الأطباء والمشافي للحد من انتشار الفيروس .
في حين يرى الدكتور علي أن الحجر الجزئي كافي إذا تم الالتزام به، ويكفي تمديده لفترات للحد من انتشار الفيروس.
وبحسب الأرقام المعلنة عن هيئة الصحة التي تشير إلى 33 حالة شفاء و سبع وفيات حتى الآن، إلا أن الأهالي يتحدثون عن أعداد كبيرة للوفيات يتم الإعلان عنها بشكل يومي عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى