الشريط الإخباريتقارير

تعامل خلية الأزمة مع وباء “كورونا” ينتج أزمات جديدة

ولاتي نيوز- قامشلو

تشهد أسواق مدن إقليم الجزيرة ازدحاما كبيرا خلال فترة الصباح بسبب انتهاء الحظر الجزئي في الساعة الثالثة عصرا وبدء الاغلاق الكامل.

ويوحي الازدحام الشديد في مداخل مدينة قامشلو على سبيل المثال بعيد انتهاء الحظر الجزئي بساعة اي من الساعة الثالثة حتى الساعة الرابعة، بحالة الأسواق.

أهالي مدينة قامشلو وريفها سابقا كانوا يتسوقون ويقضون أعمالهم خلال فترتي الصباح والمساء، وبوجه خاص أبناء المدينة الذين كانوا يفضلون التسوق بعيد الظهر في حين أن أبناء الريف عادة يتسوقون في الصباح.

وعلى ذلك يصبح الفارق بين الحظر الجزئي وعدم فرض الحظر هو حصر أوقات الحركة وهو الأمر الذي يدفع الجميع إلى التحرك في الوقت ذاته، ما يعني الازدحام الشديد.
وتدرس خلية الأزمة في إقليم الجزيرة حاليا فرض إغلاق كامل اعتبارا من الأسبوع القادم، بهدف منع انتشار فيروس كورونا.
ويشكل الحظر عبئاً على مؤسسات الإدارة الذاتية نفسها، لا سيما البلديات التي لم تنهي بعد الأعمال التي يجب عليها القيام بها قبل بدء هطول الامطار.

وتقوم معظم البلديات حاليا بإصلاح جزئي للطرقات، وبحسب مصادر “ولاتي نيوز” فإن السبب في تأخر عمل تلك البلديات هو المسائل الروتينية والبيروقراطية التي تعاني منها مؤسسات الإدارة الذاتية حيث تحصل متأخرا على ميزانية مشاريعها.
واقع الحال في تعامل خلية الأزمة مع أزمة تفشي فيروس كورونا بعيد جدا عن المطلوب ويفتقد الى الوعي الكامل بالواقع الأمر الذي يجعلها تتأثر بمطالبات الأهالي برفع الحظر أو فرضه دون ادراك اثاره أو الجدوى منه.

هيئة الصحة من جهتها لم تقم لغاية الآن بأي مشروع توعوي بالمرض ومخاطر بعض الأدوية عليه، سيما وأن عدد لابأس به من الوفيات يصيبهم الذبحات القلبية “الجلطات” بسبب تناولهم العشوائي لبعض أنواع الأدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى