أخبارالشريط الإخباري

سكان قرى ناغورني قره باغ يحرقون منازلهم قبل تركها لأذربيجان

ولاتي نيوز

قام سكان من قرى إقليم ناغورني قره باغ، خلال يومي الجمعة السبت، بإحراق منازلهم قبل مغادرتها وتركها لصالح سيطرة أذربيجان عليها.

ونقلت إذاعة “مونتي كارلو” عن جندي من قرية شارختار في منطقة كالباجار التي ستسلم إلى باكو “إنه اليوم الأخير لنا هنا، غدا سيأتي الجنود الأذربيجانيون”.

وخضعت أرمينيا لاتفاق روسي تركي يقضي بانسحاب قواتها من إقليم ناغورني قره باخ وتسليم عدد من القرى للقوات الاذربيجانية على أن تنتشر قوات حفظ سلام روسية في مدينة قره باغ.

ونقلت “مونتي كارلو” أيضا عن صاحب أحد هذه المنازل متجهّم الوجه وهو يرمي ألواحا خشبية مشتعلة وخرق مبللة بالوقود في محاولة لإضرام النار في أرضية غرفة الجلوس في منزله الفارغ “هذا منزلي، لا يمكنني تركه للأتراك” كما يسمي الأرمن الأذربيجانيين.
وأضاف “كنا ننتظر لنحزم أمرنا لكن عندما بدأوا تفكيك محطة الطاقة الكهرومائية، فهمنا.الجميع سيحرقون منزلهم اليوم (…) لقد أعطونا حتى منتصف الليل للمغادرة”.
وتابع “لقد قمنا أيضا بنقل قبور أهالينا، إذ سيسعد الأذربيجانيون بتدنيس قبورنا إنه أمر لا يحتمل… كلهم خونة”.
ويمتد الصراع بين أذربيجان وأرمينيا لأكثر من قرن كانت كل من روسيا وتركيا محركاها الرئيسي، ويبدو أن كل من موسكو وأنقرة تمكنتنا من خلال الصراع الأخير من إعادة ترسيخ نفودهما في منطقة القوقاز على حساب التوجهات الاوربية لأرمينيا والتوجهات الإيرانية لأذربيجان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى