أخبارالشريط الإخباري

الإدارة الذاتية توضّح موقفها بخصوص مؤتمر اللاجئين الذي نظّمته دمشق

ولاتي نيوز

أوضحت الإدارة الذاتية موقفها من مؤتمر اللاجئين الذي استضافته دمشق بدعم روسي، موكدة أن عودة اللاجئين مرتبطة بإيجاد حل اممي للأزمة السوري وفق القرار الأممي 2254.

قال الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر “فيما يخص مؤتمر اللاجئين الذي دعت إليه الحكومة السورية أنه أمر أساسي واستراتيجي إلا أنه يجب ألا تكون الحلول جزئية لأن المشكلة الأساسية هي إيجاد حل سياسي للأزمة السورية بناء على قرارات الأمم المتحدة وفق القرار 2254”.
وأضاف عمر “عند ذلك يتم الحديث عن عودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم بدعم من المجتمع الدولي وأن الوقت مازال مبكرا للحديث حول عودة اللاجئين والنازحين والمهجرين إلى مناطقهم”.
وحول تصريحات وزير خارجية الحكومة السورية فيصل المقداد حول تسليم رعايا أجانب لدولهم والذين كانوا متواجدين في مخيم الهول ومخيم روج قال عمر أن هذه التصريحات غير مسؤولة وأن المعني الأول بإدارة المخيمات الموجودة في شمال وشرق سوريا والمفاوضات حولها هي الإدارة الذاتية ودائرة العلاقات الخارجية وخصوصا فيما يخص الأطفال وبعض الحالات الإنسانية.

ونوّه عمر أن الإدارة الذاتية كانت قد رحلت بعض العناصر من دول لها علاقات مع دمشق عن طريق مطار قامشلو أو مطار دمشق مثل جمهورية روسيا الإتحادية.
وكان النظام السوري قد نظم مؤتمرا للاجئين بمشاركة عدد من الدول العربية وبدعم روسي الا أن المؤتمر لقي رفضا أوربيا وأمريكيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى