الشريط الإخباريتقارير

بداعي تقليم الأشجار.. عصابات الائتلاف السوري تقوم بقطع أشجار زيتون عائدة للمهجرين الكرد

ولاتي نيوز- عفرين

تستمرُّ الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة بالتضييق على ما تبقى من المواطنين الكرد في عفرين، من خلال الاستيلاء على ممتلكاتهم ومصادر رزقهم.

وقالت مصادر محلية لـ”ولاتي نيوز” أن عصابات فيلق الشام بقيادة المدعو أبو عكل التي تحتل قرى ميدانا (سبعة قرى) التابعة لناحية راجو قامت في الآونة الأخيرة وبعد انتهائهم من حواشة حبات الزيتون بقطع أشجار مواطنين كرد.

وتعود الأشجار لمواطنين كرد مهجرين قسراً إلى منطقة الشهباء، ويصل عددها بحسب المصدر إلى ما يقارب 3500 شجرة تم قطعها بداعي تقليم الأشجار.
وأوضح المصدر بأن أشجار الزيتون التي تم قطعها تعود إلى كل من “حيدر داداكو ما يقارب 200 شجرة، محمد داداكو ما يقارب 200 شجرة، شيخ موسى ملا نعسان ما يقارب 500 شجرة”.

وفي قرية خليلكو التابعة لناحية بلبلة التي تسيطر عليها عصابات تسمي نفسها “رجال الحرب” والقريبة من قرى ميدانا قامت تلك العصابات بقطع أشجار تعود أيضا لمواطنين كرد مهجرين.

وتعود الأشجار التي تم قطعها بداعي التقليم إلى كل من” ومحمد شيخ قنبر – 1000 شجرة، توفيق هورو – 600 شجرة، أحمد شيخ قنبر – 1000 شجرة”.
وردّ المصدر تصريحات عبد الله كدو القيادي في حزب يكيتي الكردستاني وممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف السوري الذي قالفي تصريح بأن هناك مبالغة في وصف الانتهاكات التي تحصل في عفرين.
وأكد المصدر بأن الانتهاكات التي تحصل في عفرين هي أضعاف ما يتم رصدها وتغطيتها إعلاميا موضحا أن الكثير من المواطنين الكرد يتم سلبهم املاكهم دون أن يتحدثوا للاعلام خوفا من تعرضهم للاعتقال أو القتل على أيدي الفصائل المسلحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق