الشريط الإخباريتقارير

خسائر فادحة للفصائل المسلحة في هجوم عين عيسى الأخير

ولاتي نيوز

أكدت قوات سوريا الديمقراطية مقتل 18 مسلحاً من ميليشيات الائتلاف السوري الموالية لأنقرة، أثناء هجومها على ناحية عين عيسى.

وأوضح المركز الإعلامي لـ قسد، في بيان، تفاصيل الهجوم الذي قامت به الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة على عين عيسى.

وقال البيان “بتاريخ الـ 24 من تشرين الثاني، وفي تمام الساعة 00.30 حول محاولة مرتزقة الاحتلال التركي التسلّل إلى قرية المالكية التابعة لناحية عين عيسى من عدة محاور، وبالتزامن مع ذلك تعرّضت مدينة عين عيسى ومحيطها ومحيط الطريق الدولي M4 إلى القصف”.

وأضاف البيان “وفي إطار حقّهم المشروع في الدفاع رد مقاتلونا على الهجوم ونشبت اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وأسفرت الاشتباكات عن دحر الهجوم والقضاء على المجموعات المرتزقة التي حاولت الدخول إلى قرية المالكية”.

وأشار البيان إلى ان الهجوم “أسفر عن مقتل 18 مرتزقاً، من بينهم المرتزق المدعو إسماعيل العيدو الذي كان يقود الهجوم، وهو أمير سابق في مرتزقة داعش، إضافة إلى إصابة العديد من المرتزقة. وتزامن الهجوم مع تحليق متواصل لطائرات الاستطلاع المسيرة التابعة للاحتلال التركي في سماء المنطقة” .

ونوه البيان أن الهجمات وكذلك القصف استهدف العديد من المواقع المدنية وألحق أضراراً مادية بممتلكات المدنيين، إضافة إلى إلحاق أضرار بشبكة الكهرباء في المدينة.

وكشف البيان بأنه خلال الهجمات والاشتباكات أصيب 4 من مقاتلينا، فيما تتواصل الاشتباكات حتى هذه اللحظة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى لي صفوف الفصائل المسلحة وصل إلى 21 قتيلا مرجحا ازدياد العدد مع وجود أكثر من عشرة جرحى في وضع حرج.
وفي شأن آخر، ذكرت مصادر ميدانية أن لواء المعتصم الذي يرابط على تخوم زركان قام بسرقة ممتلكات المدنيين في قرية باب الفرج، وكذلك قامت بسرقة كابلات شبكة الكهرباء في القرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى