أخبارالشريط الإخباري

قوات مجلس تل تمر العسكري تتصدى لهجوم من مرتزقة أنقرة


ولاتي نيوز

تصدّت قوات مجلس تل تمر العسكري، الاثنين، لهجوم عسكريّ شنّه مرتزقة تركيا على قرية أم الكيف في الريف الغربي لتل تمر.

ووفقا لما أفادته مصادر ميدانية فإن مجموعة من المرتزقة انطلقت من قريتي القاسمية والرشيدية وتسللت إلى قرية أم الكيف 5كم غربي تل تمر، قبل أن تتصدى لها قوات مجلس تل تمر العسكري وتحبط هجومها، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين انتهت بهزيمة وفرار القوة المهاجمة.

ويسود التوتر منذ أيام في محيط الطريق الدولي M4، لا سيما على محور جبهة عين عيسى حيث تستمر الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة باستهداف ناحية عين عيسى، الأمر الذي دفع ببعض سكان المدينة إلى الهرب بعد سقوط شهداء مدنيين خلال الايام الماضية.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد كشفت في بيان، السبت، قيام الجيش التركي والفصائل المرتزقة الموالية لها بتجهيز نقاط عسكرية على تخوم عين عيسى تحضيرا لشن هجمات جديدة.

بينما نقلت “الحرة” عن مصدر في قسد استبعد خلال حديثه أن تُقدم الفصائل المسلحة والقوات التركية على أي عمل عسكري للسيطرة على المنطقة، معتبرا أن القصف والتصعيد يصب في إطار “التفاوض بالنار”، بين الأتراك من جهة والروس من جهة أخرى.
تركيا تلعب ضد الزمن، حيث تحاول استغلال ما تبقى من وقت قبل تسلم الرئيس جو بايدن لزمان السلطة في البيت الأبيض، ومحاولة فصل كوباني عن إقليم الجزيرة من خلال احتلال عين عيسى أو على الأقل التقدم بضع كيلومترات بشكل تفقد فيه عين عيسى أهميتها الاستراتيجية بالنسبة للادارة الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى