الشريط الإخباريتقارير

بسبب تجاهلها لحقوق الشعب الكردي.. نشطاء كرد يحتجّون ضد وثيقة جنيف


ولاتي نيوز _ هورين حسن

أقام مجموعة من نشطاء الكرد، الثلاثاء، أمام مبنى الأمم المتحدة في مدينة قامشلو وقفة احتجاجية ضد وثيقة هيئة التفاوض السورية والمحاورين في جينيف والمعارضة والتي تم فيها تهميش الحقوق القومية للشعب الكردي في سوريا.

وقالت الناشطة الكردية شمس عنتر لـ”ولاتي نيوز”: من المعروف أن الدستور السوري يكتبه مئة وخمسون شخصاً منهم خمسون من النظام وخمسون من المعارضة وخمسون من المجتمع المدني وقبل أيام تقدمت المعارضة بورقة عمل كانت فيها بنود كثيرة ومع الأسف لم يتواجد ضمن الورقة أي حق أو مطلب للشعب لكردي في سوريا.

و طالبت عنتر المجتمع الدولي باقرار الحقوق المشروعة الشعب الكردي كقومية تعيش على أرضها التاريخية ونظام فدرالي أو لامركزي لانهم يستحقون العيش بحرية وكانوا من قدموا التضحيات.
من جهته المؤرخ والكاتب فارس عثمان قال لـ:”ولاتي نيوز” من خلال هذه الوقفة الاحتجاجية كممثلين عن بعض الأطراف السياسية والحراك المجتمعي في قامشلو يريدون رفع صوت الكرد عالياً.
وأضاف “يستنكرون ويدينون بأشد العبارات ماتسمى بالوثيقة القذرة التي قدمها الائتلاف الإخواني الذي يعتبر جزء من الأجندة التركية والذي يحتل أجزاء عديدة من مناطق شمال وشرق سوريا، والائتلاف لم يدرج أو يذكر أي اسم أو مطلب للكرد في هذه الوثيقة”.
ونوه عثمان أنه لم يستطيع ممثلي بعض الأطراف الكردية في هذا الائتلاف إدراج حتى اسم الكرد في هذه الوثيقة.
وتابع عثمان “الكرد جزء من سوريا وأصحاب قضية وحقوقهم مشروعة وهم من عارضوا الاستبداد والدكتاتورية ويجب أن يكون الدستور ممثل لكل السوريين وليس دستوراً لممثلي أردوغان أو حزب البعث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى