أخبارالشريط الإخباري

مسد تكشف عن انطلاق حملة لمكافحة الفساد الإداري والاقتصادي

ولاتي نيوز

كشف مجلس سوريا الديمقراطية عن وجود تحقيقات مع عدد من المسؤولين نوالمتّهمين بقضايا فساد في القطاعَين العام والخاص.

وقال مجلس سوريا الديمقراطية، بأن ذلك يأتي في إطار مكافحة الفساد الإداري والاقتصادي بالتوازي مع تشكيل لجنة متابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات.

وأكد مسد “احالة أكثر من ١٠٠ شخص للتحقيق وتحويل مَن تثبت عليهم تُهم الفساد واستغلال النفوذ والتلاعب بالاموال العامة إلى المحاكم الخاصة ما يمثّل شن حملة واسعة لمكافحة الفساد في مؤسسات الإدارة”.

وأوضح أن “هذه الحملة التي تدار في أعلى المستويات ستشهد خلال الفترة المقبلة المزيد من التّوسع، بملاحقة المفسدين والمعرقلين لمسيرتها سواءً كان فعلهم ناجماً عن إهمال أم تقصير أو انحراف، وتطبيق القوانين بشدة، و فرض العقوبات على المقصرين والمسيئين”.

وشدد مجلس سوريا الديمقراطية على أن تكون” “هذه العقوبات معبرة عن إرادة الشعب في رفض أي إهمال أو تقصير أو انحراف في أداء العمل ، وفي تحقيق الردع المناسب لمرتكبها وأن تكون في مضمونها حامية لمستقبل المنطقة بما تفرضه من عقوبات مسلكية تعبّر عن أن المُهمل والفاسد لا مكان له في الجهات العامة ومؤسسات الإدارة الذاتية كافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى