أخبارالشريط الإخباري

قسد تتصدى لمحاولات تقدم من مرتزقة أنقرة

ولاتي نيوز- عين عيسى

تصدّت قوات سوريا الديمقراطية، فجر الاثنين، لمحاولة جديدة من الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة التسلل إلى قريتي جهبل والمشيرفة الواقعتين في محيط عين عيسى.
وسبق محاولة التسلل قصف عنيف من المدفعية التركية استهدف نقاط قوات سوريا الديمقراطية دون أن تصيب أهدافها.
وتمكنت قسد من دحر المرتزقة وإفشال محاولة التسلل، واستطاعت قتل اكثر من ثمانية مسلحين وإصابة آخرين.

الهجمات التركية والفصائل الموالية على محور جهبل- المشيرفة تزامن مع هجوم على محور قريتي صيدا ومعلق حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من إحباط محاولة تقدم للفصائل المسلحة التي تزامن محاولتها للتقدم مع إسناد صاروخي من الجيش التركي، حاولت من خلاله السيطرة على الطريق الدولي M4.

ووسط استمرار الاشتباكات، ومحاولات التسلل من قبل فصائل أنقرة قال مركز حميميم أن وزارة الدفاع الروسية نشرت وحدات إضافية من الشرطة العسكرية الروسية لـ”ارساء الاستقرار في المنطقة”.

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري فياتشيسلاف سيتنيك، في بيان أصدره مساء الأحد: “بهدف تعزيز الجهود لإرساء الاستقرار في منطقة عين عيسى وصلت اليوم إلى هناك وحدات إضافية للشرطة العسكرية الروسية”.

وتقوم تركيا باستخدام المرتزقة التابعين لها لخدمة روسيا، حيث تدفعهم لقتال قسد لإجبارها على تسليم عين عيسى للنظام وروسيا.

وكانت أمينة عمر الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية قد حمّلت روسيا، المسؤولية عما يحدث، وأكدت إن روسيا تضغط على قسد لدفعها لتسليم بلدة عين عيسى بريف الرقة الشرقي، لقوات النظام.
من جانبها، تبدو قسد لغاية الآن متمسكة بعين عيسى، وتدرك أن كل هذه التحركات تأتي في سياق التنسيق الروسي التركي لتفكيكك الادارة الذاتية وفصل مناطقها عن بعضها البعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى