الشريط الإخباريتقارير

كيف أثّرت هجمات عين عيسى على أمن ومعيشة أهالي كوباني؟

ولاتي نيوز _ شيرين تمو
تتأثر مدينة كوباني بالهجمات التركية على بلدة عين عيسى اقتصادياً وأمنياً، بالنظر الى الأهمية الاستراتيجية للبلدة، حيث تُعد مفترق طرق وعقدة مواصلات إلى مدينة الرقة من جهة وتل أبيض وريف الحسكة من جهة وكوباني ومنبج من جهة أخرى.
والسيطرة على البلدة الاستراتيجية من قبل الدولة التركية والفصائل المرتزقة التابعة لها تضيق الخناق على مدينة كوباني ومنبج من خلال قطع طريق الإمداد عن مدينتي كوباني ومنبج بعزلها عن مدينة الرقة ومدن الجزيرة وتقطيع كامل للأقاليم التي تديرها الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا.
وتسبب الهجمات المتقطعة لتركيا منذ قرابة شهرين على بلدة عين عيسى ومحاولة السيطرة على طريق M4 بخلق حالة من الخوف والقلق لدى أهالي كوباني حيث ستؤدي إلى عزلها عن باقي للمناطق ما يجعلها فريسة سهلة للاجتياح.

وأصبح ارتياد السكان من كوباني إلى مدينة الرقة عن طريق البلدة يشكل خطرا على حياتهم بسبب القصف العشوائي لفصائل سورية مسلحة على البلدة.
أحمد شيخو ناشط مدني من مدينة كوباني، أوضح لـ”ولاتي نيوز” أن الطريق من كوباني إلى عين عيسى ولا سيما من حاجز أبو صرة إلى مدخل البلدة ما يقارب 20 كم يسوده خوف وقلق من عمليات تسلل لتلك الفصائل وخاصة مع حلول المساء، حيث تعتبر منطقة اشتباكات.

ونوه شيخو أن هناك حالات استهداف وتشليح للمدنيين في تلك المنطقة وخاصة عند”استراحة الصقر”.
وتتأثر مدينة كوباني اقتصاديا بتلك الهجمات حيث يتم استيراد معظم المواد من إقليم كردستان العراق عبر مدن الجزيرة إلى كوباني وخاصة الأقمشة والإلكترونيات.
مصطفى درويش، وهو تاجر أقمشة قال لـ”ولاتي نيوز” أن السيطرة على عين عيسى يعني حصار كوباني اقتصاديا، لأن البضائع تصل إلى الرقة ومنها إلى الطبقة وعين عيسى إلى كوباني عبر تجار الجملة.

ورأى شيخو أن وجود القوات الروسية إلى جانب النظام السوري في البلدة يشرعن الاحتلال التركي لها من خلال الصمت المطبق لهذه القوات تجاه الهجمات التركية على البلدة.

وتوقف الطريق الدولي M4 منذ أسبوعين عن العمل بسبب استمرار الهجمات التركية على البلدة وتصدي قوات سوريا الديمقراطية لها وإحباط محاولة السيطرة على الطريق الدولي.

وتستغرق المسافة من مدينة كوباني إلى مدن الجزيرة عبر الطريق الدولي 350 كم، فيما تستغرق 430 كم عن طريق مدينة الرقة، ما يعادل ضعف المسافة الزمنية بسبب وعورة الطريق الواصل بين الرقة والحسكة، وهذا ما يزيد من تكاليف البضائع الواردة إلى مدينة كوباني من إقليم كردستان عن طريق الرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى