الشريط الإخباريتقارير

مسد: موسكو تتحمّل أخطاء النظام السوري.. زيارات الوفود الأوربية لها معاني سياسية

ولاتي نيوز

طالبت إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، المجتمع الدولي والدول الفاعلة بدعم ومساندة الإدارة الذاتية الديمقراطية.

ودعت أحمد الأمم المتحدة إلى عقد اتفاقيات مع الإدارة بشكل جدي وعلني وذلك لخدمة خمسة ملايين شخص يعيشون في مناطق شمال وشرق سوريا.

وأكدت أحمد، إن هدف الإدارة الذاتية خلال العام الحالي يتمثل في إقامة مشروع مشترك مع المعارضة السورية وكافة اطراف الحل بهدف جعل مناطق شمال وشرق سوريا مركزا للديمقراطية المشتركة في البلاد بالاضافة الى انهاء الاحتلال.

وانتقدت احمد موقف موسكو من الادارة الذاتية وأوضحت أن موسكو باتت تتحمل أخطاء الحكومة السورية بشكل كبير مؤكدة تم
طريق الخلاص الوحيد لروسيا في الأزمة السورية، هو دعمها لمشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية.

وأوضحت أحمد، أن العام الحالي سيكون مختلفا عن الأعوام السابقة من خلال وضع أهداف محددة للإدارة الذاتية تتمثل في إقامة مشروع مشترك مع أطراف الحل في سوريا وذلك بهدف جعل مناطق شمال وشرق سوريا مركزا للديمقراطية المشتركة في البلاد مؤكدة على إنهاء الاحتلال للأراضي السورية وتعريف العالم بنضال الدفاع الذاتي المشروع.

وأضافت إلهام أحمد خلال لقائها مع وكالة فرات للأنباء، أن “أهدافنا تتضمن أيضا تعزيز الإدارة الذاتية، من خلال تنفيذ مقررات مؤتمر مجلس سوريا الديمقراطية الأخير والمتضمن إعادة التنظيم والبناء والحد من المشاكل والأزمات مشيرة إلى إحراز تقدم كبير في عمل الإدارة خلال الفترة القادمة”.

كما تحدثت إلهام أحمد، عن الوفود الأوروبية التي زارت شمال وشرق سوريا خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن ذلك يحمل معاني سياسية ودبلوماسية كبيرة ، والذي سيؤدي مع مرور الوقت إلى حل ديمقراطي للأزمة السورية من خلال الاعتراف بالإدارة الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى