الشريط الإخباريتقارير

تفاؤلاً بكف يد تركيا عن مهاجمة جيرانها.. نشطاء يستذكرون مواقف ماكغورك منها

ولاتي نيوز

استذكر ناشطون ووسائل إعلام مواقف المبعوث الأمريكي السابق للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” من تركيا، وعلاقتها مع داعش، بعد تعيين ما كغورك رئيساً لمكتب MENA الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مجلس الامن القومي.

المبعوث السابق للرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” كان قد اتّهم تركيا بعدم إغلاق حدودها بوجه مجندي داعش، في حين أغلقتها على الكرد.

ماكغورك قال في مقابلة مع قناة MSNBC الأمريكية: “لقد ترأست الحملة ضد داعش، ومن هذا المنطلق أقول أن 40 ألف من جهاديي داعش من أكثر من 110 دول حول العالم دخلوا إلى سوريا عبر الحدود التركية”.

وأضاف: “كانت خلافة داعش على الحدود التركية، لذا عملنا مع تركيا على هذه المسألة من أجل إغلاق الحدود بوجه جهاديي داعش، لكن تركيا لم تغلق الحدود وقالت إنها لا تستطيع القيام بذلك”.

ماكغورك كان قد عبّر عن رفضه أكثر من مرة من سياسات ترامب، حيث استقال بعد استلام ترامب السلطة ليخلفه المبعوث السابق جيمس جيفري المتهم بالتهادن مع أنقرة وتسهيل اجتياحها لمناطق من شمال سوريا بداعي إقامة “منطقة آمنة”.
لكن ماكغورك يبدو بأنه سيكون محور السياسات الأمريكية في المنطقة حيث يقود فريق الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في الشرق الأوسط، ما يثير التفاؤل بكف يد تركيا عن الاستمرار بمهاجمة الكرد في شمال سوريا واقليم كردستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى