الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. أصحاب أفران “خبز السياحي” يعطّلون بسبب ارتفاع التكاليف

ولاتي نيوز- هورين حسن

تشهد مدينة قامشلو في هذه الأيام فقدان الخبز السياحي المدعوم من معظم الأفران الخاصة والنصف الآلية.
ويعود السبب في ذلك إلى ارتفاع سعر الدولار رافقه ارتفاع في سعر كيس الطحين (زيرو) التي تستخدمه هذه الأفران الخاصة في صنع الخبز المدعوم.

أحمد بركو صاحب مخبز نصف آلي للخبز السياحي قال لـ “ولاتي نيوز” بأن ارتفاع الدولار وعدم استقراره أحدث ارتفاعاً في سعر كيس الطحين نوع زيرو حيث أنه كان يشتري كيس الطحين بـ (24-27)ألف ليرة سورية ارتفع الى سعر (38-42)ألف ليرة سورية.

وقال بركو أن هذا الارتفاع في سعر كيس الطحين أحدث لهم فارقا كبيراً في بيع سعر الربطة الواحدة للخبز والتي تحوي 8 أرغفة بسعر 500 ليرة سورية.
وأضاف بركو “تكاليف الفرن عالية من حيث عدد العمال المياومون وأعطال الفرن وارتفاع سعر الكيس الطحين والخميرة بين فترة وأخرى وأجرة المحروقات
ويرى المواطن جميل عيسى من أهالي الحي الغربي أن هذه الأفران السياحية تابعة للقطاع الخاص والتي تشتري الطحين من السوق وليس من المطاحن وتخفف أزمة الخبز في المدينة نوعاً ما وأن جودة الخبز في هذه الأفران أفضل بكثير من الأفران الألية العادية.

وقال عيسى لـ”ولاتي نيوز”: سعره الربطة الواحدة التي تقدر الآن ب 500 ليرة سورية قبل أن ترتفع سعرها غال جدا لأصحاب الدخل المحدود”.

وكانت مديرية الأفران التابعة للإدارة الذاتية قد خصصت عدد من الأكشاك يقدر بحوالي 13 كشك لتوزيع الخبز على المواطنين في أحياء قامشلو وعن طريق الكومينات ومن خلال بطاقات بهدف تسهيل الحصول على الخبز ومنع التجمعات والأزمة أمام الأفران، وبتوقيت من الساعة السابعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً بشكل يومي وبعدد 14 رغيف وبسعر 200-225ليرة سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى