الشريط الإخباريتقارير

كوباني.. نازحو عفرين يتظاهرون أمام القاعدة الروسية مطالبين بإنهاء احتلال مدينتهم

ولاتي نيوز- شيرين تمو

حمّل نازحو عفرين في كوباني القوات الروسية مسؤولية احتلال مدينتهم من قبل الدولة التركية في الذكرى الثالثة لها، مطالبين بإنهاء الاحتلال وعودة آمنة لأهلها.

واجتمع العشرات من نازحي عفرين، الأربعاء، في ساحة المرأة الحرة وسط المدينة، حاملين صور ضحايا أبرياء وأغصان الزيتون.

واستنكر البيان الذي تم قراءته في هذه المناسبة الانتهاكات اليومية بحق المدنيين من قتل وخطف وابتزاز، والاستيلاء على ممتلكات المدنيين وتدمير الأماكن الأثرية التاريخية في المدينة.

وطالب النازحون منظمات حقوقية دولية بتوثيق الانتهاكات الجسيمة التي تحدث في عفرين، ومحاكمة الجناة، وكل من له يد في قتل المدنيين الأبرياء في عفرين، تل أبيض، وسري كانيه.

جايدة ديشتي ناشطة مدنية من نازحي عفرين قالت لـ”ولاتي نيوز” أن المحتل التركي والفصائل السورية التابعة له قاموا بقتل المدنيين الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ مستخدما في ذلك أسلحة الناتو ، وسط صمت دولي.

ووجهت الناشطة نداءها إلى الأحزاب الكردية لتوحيد موقفها والسعي لخلاص الشعب الكردي من براثن العدو وأطماعهم في المنطقة.

وتوجه نازحو عفرين بعد ذلك إلى القاعدة الروسية في منطقة الإذاعة غربي كوباني، مطالبين الروس بإنهاء الاحتلال التركي وتأمين عودة آمنة لأهلها.

وأشارت ديشتي أن القوات الروسية أثنت على مطالبهم، مؤكدين أنهم يسعون لإنهاء الإحتلال التركي لأراضي الدولة السورية.

وشنت الدولة التركية في 20 كانون الثاني عام 2018 هجوما برياً وجوياً على مدينة عفرين بكافة الأسلحة الثقيلة، واثنان وسبعون طائرة استحكمت سماء المدينة، وأبدى أهلها ومقاتلو الكرد مقاومة استمرت ثمانية وخمسون يوماً، لتعلن الدولة التركية احتلالها في 18 آذار من العام ذاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق