أخبارالشريط الإخباري

ناحية “بلبلة” في عفرين.. أرقام تكشف هول التغيير الديمغرافي القسري

ولاتي نيوز- مصطفى شيخو

كشفت أرقام وأحصائيات رصدتها مصادر “ولاتي نيوز” حجم التغيير الديمغرافي القسري الذي أجرته تركيا والعصابات المسلحة التابعة لها في ناحية بلبل في ريف عفرين.

وتعتبر ناحية “بلبلة” المشهورة بغناها الطبيعي وطبيعتها الخلابة أكثر النواحي التي تعرضت للتعريب حيث لم يكن فيها سابقا عائلة عربية أو تركمانية.

عدد منازل ناحية “بلبلة” كان يفوق الف منزل جميعهم من الكرد ولكن الكرد حاليا موجودون فقط في 40 منزل، مع وجود 80 عائلة في مركز مدينة عفرين حيث هربوا إليها اثناء وصول الفصائل المسلحة إلى “بلبلة”، وهؤلاء مقيميون في بيوت آجار ولايسمح لهم بالعودة إلى منازلهم.

أما الغالبية المتبقية من أهالي مركز ناحية “بلبلة” يضاف إليهم قسم كبير من أهالي القرى التابعة  للناحية هربوا إبان الهجوم التركي على عفرين إلى حلب ومناطق الادارة الذاتية، ولا يسمح لهم بالعودة إلى منازلهم.

القرى والمزارع التابعة لـ”بلبلة” تباينت نسبة التغيير الديمغرافي فيها، تبعا لاهمية مواقع القرى استراتيجيا وتباين تعامل فصيل عن آخر، علما أن تلك القرى كان يسكن فيها الكرد فقط.

قرية “شيخورزة وسطاني” تم تدميرها بشكل كامل وتجوّلت إلى سكنة عسكرية وفيما يلي بعض أرقام التغيير الديمغرافي التي رصدتها “ولاتي نيوز” في القرى التابعة لـ”بلبلة”:
 – قرية “عوكا”: بقى فيها فقط 50% من الكرد في حين تم تهجير الباقي.

  • قرية “قسطل مقداد”: يعيش فيها حاليا 20 عائلة كردية فقط من أصل 250 عائلة كان يسكنها قبل الاحتلال التركي.
  • قرية “قورنة”: يعيش فيها حاليا 13 عائلة كردية فقط من أصل 300 عائلة كان يسكنها قبل الاحتلال التركي.
  • قرى “شيخورزة تحتاني، وسطاني، وفوقاني”: كان يعيش فيها قبل الاحتلال التركي 350 عائلة، تم تهجيرهم جميعاً.

وكما هناك بعض القرى تابعة لناحية بلبل لا يوجد اي عائلة كوردية من سكان الأصليين( شيخورزة وسطاني وفوقاتي و تحتاني ) وكما تم تدمير قرية شيخورزة وسطاني بشكل كامل وتحويلها إلى سكنة عسكرية

وتبعد بلدة “بلبلة” مسافة 50 كم عن مركز مدينة عفرين و90 كم عن مدينة حلب، وتضم هذه الناحية 30 قرية و13 مزرعة.

وتمتد ناحية “بلبلة” على مساحة تبلغ 230 كيلومتر مربع، ويقطنها حوالي 46600 نسمة، وفيها أكثر من 90 ألف شجرة زيتون.

وتسيطر 5 فصائل على ناحية “بلبلة”، وهي “السلطان مراد، الحمزات، فيلق الشام، لواء المعتصم، وصقور الشام”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق