أخبارالشريط الإخباري

مجلس منبج العسكري يحبط عملية تسلل نفذتها مجموعة مرتزقة لصالح تركيا

ولاتي نيوز

أحبط مجلس منبج العسكري عملية تسلل لمجموعة مرتزقة مؤلفة من خمسة أشخاص بينهم قيادي، حسب ما أفاد المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري.
وكشف المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري، في بيان، الاثنين، آخر التطورات العسكرية على جبهات منبج.

وقال المركز إنه وفي الساعة 09:30 من صباح اليوم الاثنين حاولت مجموعة من مرتزقة تركيا التسلل إلى نقاط مجلس منبج العسكري، ولكن مقاتلي المجلس تمكنوا من رصدها والتصدي لها وإفشال المحاولة، وخلال الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين قتل 5 مرتزقة.

وأكد البيان أن من بين القتلى المدعو مصطفى محمود حج إبراهيم وهو قيادي في الفرقة الأولى لواء 111 المدعوم من قبل الاحتلال التركي.

وأشار البيان إلى إنه وبعد تلك الضربة، عاود جيش الاحتلال التركي ومرتزقته القصف بالقذائف على طول خط الساجور، ابتداء من قرية الهوشرية شمال شرقي مدينة منبج وصولاً إلى قرية الحوتى بالريف الشرقي لمدينة الباب، أي فيما يقارب 62km مستخدمين في ذلك مدافع الهاون، حيث سقطت أكثر من 100 قذيفة على طول خطوط التماس منذ الصباح وحتى مساء اليوم.

وأكد البيان أن عدداً من القرى الآهلة بالسكان طالها القصف أيضاً ومنها “الهوشرية، الجات ، أم عدسة، صيادة، يلانلي، عرب حسن، الكاوكلي، البويهج، الحوتى، طريق 4k، و عون الدادات”.

ولفت البيان إلى أن قوات مجلس منبج العسكري كانت تتصدى لوحدها لكل تلك الهجمات، فيما لم تبدِ نقاط قوات حكومة دمشق أي ردة فعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى