الشريط الإخباريتقارير

موسكو تدعم الحوار بين دمشق والإدارة الذاتية؟

ولاتي نيوز

قال ألكسندر يفيموف، السفير الروسي في سوريا أن بلاده تؤيد الحوار بين حكومة النظام السوري والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وقال السفير الروسي لـ“سبوتنيك”، إن “روسيا تنطلق من أن الكرد السوريين هم جزء لا يتجزأ من الشعب السوري، لذلك نحن ندعم الحوار بين الكرد ودمشق، وخاصة في شؤون بناء وطنهم المشترك في المستقبل”.

وأضاف السفير، “ليس سرًا أن بلادنا ساهمت عبر قنوات مختلفة في إقامة اتصالات بين الحكومة السورية والإدارة الكردية، وجهود روسيا في الوساطة تقدر من قبل الطرفين”.

واشترط يفيموف عملية التقارب بين الكرد وحكومة النظام السوري بما وصفه مغادرة جميع “القوى الأجنبية غير الشرعية” من سوريا و”استعادة دمشق سيادتها في جميع الأراضي السورية”.
يأتي ذلك وسط أنباء عن حصول تفاهمات بين النظام السوري والإدارة الذاتية تقضي بحظر اي تحرك لقوات النظام خارج المربع الأمني، فيما تشير معطيات أخرى إلى إمكانية حصول توتر جديد.

وتدعم موسكو موقف النظام السوري الرافض للاعتراف بالإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية، في حين تتسمك قسد والإدارة الذاتية بمواقفها الثابتة تجاه الحوار مع دمشق والمبني على اساس الاعتراف المتبادل.

ويعتمد النظام السوري في منطقة الجزيرة على ميليشيا الدفاع الوطني ذات الخلفية الإيرانية، وهي مجموعة من المرتزقة لها صيت سيء في عمليات النهب والسلب والاعتداء ولا تمتلك اي شعبية بين مختلف مكونات المنطقة.

وتسعى موسكو إلى الاستثمار في التوتر المستمر بينها وبين قوى الأمن الداخلي بهدف تعزيز وجودها العسكري في المنطقة ومزاحمة الوجود الأمريكي في المناطق النفطية من شرق الفرات، وتأتي المكاسب غالبا على صورة تنازلات بعد عملية “وساطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى