أخبارالشريط الإخباري

مزاعم لـ أردوغان تثير السخرية حول ربط الكرد بمقتحمي مبنى الكونغرس

ولاتي نيوز

أثارت تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سخرية واستغراب الأوساط السياسية حين ربط بين مقتحمي مبنى الكونغرس ووحدات حماية الشعب.

وزعم أردوغان، السبت، أن هناك صلات بين قادة اقتحام الكونغرس الأمريكي يوم 6 يناير و”وحدات حماية الشعب”، ودعا واشنطن إلى تعزيز التعاون الثنائي.

وحاول أردوغان إيجاد نقاط مشتركة بين الولايات المتحدة وبلاده، في سعي للفت انتباه الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يتجاهل أردوغان ويفضل عدم الاتصال به.

وقال أردوغان، في رسالة مرئية إلى برنامج تلفزيوني بمناسبة انطلاق قناة تابعة للجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية: “شهدنا جميعا في الفترة الأخيرة مسارا اختبرت فيه الصداقة التركية الأمريكية بجدية”.

وأضاف: “ننتظر موقفا واضحا من جميع حلفائنا، بعد الهجوم الإرهابي الغادر الأسبوع الماضي الذي أسفر عن استشهاد 13 من مواطنينا… لم نشاهد الدعم والتضامن المرجوين من حلفائنا في الناتو فيما يتعلق بمكافحة منظمة بي كا كا (حزب العمال الكردستاني) الإرهابية وفروعها”.

وتابع الرئيس التركي، في إشارة إلى أحداث اقتحام الكونغرس، أن “هذا الهجوم أثبت مجددا أن الإرهاب عدو للديمقراطية والإنسانية”.

وأردف أردوغان أن “من قادوا العمل الشائن ضد الكونغرس الأمريكي ظهرت صلاتهم بتنظيم ب ي د”، أي “وحدات حماية الشعب” الناشطة في سوريا والتي تعتبرها تركيا تنظيما إرهابيا وفروعا لـ”حزب العمال الكردستاني”.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تعتقد أن مصالحها المشتركة مع الولايات المتحدة أكثر من الاختلاف في وجهات النظر، مؤكدا: “نرغب في تعزيز التعاون أكثر مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أساس رابح-رابح وبمنظور طويل الأمد”.

وجاءت مزاعم الرئيس التركي حول ربط الكرد بأنصار الرئيس الامريكي دونالد ترامب والذين قاموا في 6 يناير الجاري باقتخام الكونغرس الأمريكي معترضين على تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن بداعي تزوير للانتخابات لصالح بايدن، جاءت مثيرة للسخرية في الأوساط الكردية، حيث يعتبر الكرد الرئيس السابق ترامب مقربا من أردوغان على حساب الدماء الكردية في عفرين وسري كانيه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق