أخبارالشريط الإخباري

كردستان تحدد الجهة المسؤولة عن هجوم أربيل وتطالب بغداد باعتقالهم

ولاتي نيوز

أعلنت حكومة إقليم كردستان تحديد الجهة التي تقف وراء عملية استهداف مطار أربيل ومقر التحالف الدولي.

وتعرضت أربيل، عاصمة إقليم كردستان، قبل نحو أسبوع، لهجوم صاروخي، أسفر عن مقتل متعاقد يعمل مع التحالف، وإصابة خمسة آخرين من أفراد التحالف بينهم جندي أميركي، وجرح ثلاثة مدنيين محليين على الأقل.

وقال ريبر أحمد وزير الداخلية في حكومة الإقليم أن المنفذين “تسللوا إلى داخل الإقليم بغية تنفيذ هجماتهم الصاروخية”. مشيرا أن الإقليم “ينتظر من بغداد اعتقالهم”.

ولفت احمد، الاثنين، خلال مراسيم تنصيب اوميد خوشناو محافظا جديدا لاربيل، إلى أن “المهاجمين استفادوا من المعاملة الجيدة للقوات الأمنية في نقاط التفتيش، وأحدثوا خرقا أمنيا”.

وقال وزير داخلية الإقليم ان “هذه العملية تقول لنا إن داعش ليست المنظمة الإرهابية الوحيدة في البلاد، وهناك جماعات إرهابية أخرى، وهذا يتطلب منا عملا مشتركا أكبر بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية والتحالف الدولي وجميع الأطراف التي تحارب الإرهاب في البلاد”.

وكانت مجموعة تعرف باسم “سرايا أولياء الدم” قد تبنّت المسؤولية عن هجوم أربيل، وهي إحدى المجموعات التابعة للحشد الشعبي الموالي لإيران وتقول بأنها تحارب الوجود الأجنبي في العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق