الشريط الإخباريتقارير

انخفاض قيمة الليرة وشح الأمطار يهدد بحصول مجاعة في مناطق واسعة من الحسكة وقامشلو

ولاتي نيوز

تشهد الأسواق في أغلب مدن إقليم الجزيرة حالة ركود، وتراجعت عمليات البيع والشراء إلى أدنى مستوياتها متأثرة بالانخفاض الحاد لقيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية.
وتجاوز سعر صرف الدولار الواحد أمام الليرة السورية في تداولات اليوم الأربعاء 3500 ليرة، وسط توقعات باستمرار الليرة السورية في التراجع أمام العملات الأجنبية.
وقال “ن، ع” وهو معلم ميكانيك في صناعة مدينة كركي لكي: منذ أن تجاوز سعر الصرف ثلاثة آلاف ليرة والحركة شبه مشلولة، منذ ثلاثة أسابيع والدولار يرتفع بشكل يومي”.

وأضاف الميكانيكي لـ” ولاتي نيوز”: عدم استقرار سعر صرف الدولار يؤثر بشكل كبير على أعمالنا، الناس تعزف عن التسوق أو القيام باي شيء عندما يكون قيمة العملة متذبذبة”.
فيما أشار محمد إسماعيل وهو صاحب محل سمانة إلى أنهم باتوا يحررون فواتيرهم بالدولار منذ الانخفاض المؤخر في قيمة الليرة معيدا سبب ذلك إلى عدم استقرار قيمة الليرة وتراجعها المستمر.
كما ويعتبر شح الأمطار هذه السنة، وفقدان بعض المناطق الأمل بالموسم، لا سيما المنطقة الواقعة جنوب الطريق الدولي، سببا اضافيا لضعف حركة الأسواق، حيث يعتمد أهالي تلك المناطق على الزراعة البعلية ورعي المواشي.
وبحسب ما رصدته “ولاتي نيوز” فإن ربيعا أسود يخيم على مناطق واسعة من ريفي قامشلو والحسكة، الأمر الذي يهدد مئات الآلاف من المواطنين لمواجهة سنة صعبة عليهم وعلى ومواشيهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى