أخبارالشريط الإخباري

موسكو: واشنطن لا تبلغنا باستهداف مواقع عسكرية سورية الا قبل دقائق

ولاتي نيوز

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة لم تبلغ موسكو بأنها ستشن غارات جديدة على شرق سوريا إلا قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم.

و استهدف قصف أمريكي ليلة الخميس- الجمعة مواقع وشحنة أسلحة تابعة لميليشيا الإيرانية لحظة دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق عبر معبر عسكري قرب معبر القائم الرئيسي ضمن منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

وأعلن البنتاغون أن الغارات الأخيرة نفذت استنادا إلى معلومات استخباراتية وفرها الجانب العراقي، ضد جماعات مسلحة تدعمها إيران في شرق سوريا ردا على الهجمات الأخيرة ضد موظفين أمريكيين في العراق.
وأسفر القصف الذي دمر ثلاثة مواقع عن مقتل وإصابة 22 على الاقل من عناصر حزب الله العراقي وميليشيات شيعية أخرى.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في موسكو اليوم الجمعة مع نظيره الأفغاني محمد حنيف أتمر، أن العسكريين الروس تلقوا إخطارا من الجانب الأمريكي بشأن الغارات الجديدة قبل أربع أو خمس دقائق فقط من شنها.

لافروف أضاف: “حتى إذا تحدثنا عن إجراءات منع وقوع الاشتباك المعتادة في العلاقات بين العسكريين الروس والأمريكيين فإن مثل هذا الإخطار الذي يأتي بالتزامن مع تنفيذ الضربة لا يجلب أي منفعة”.

وشدد لافروف على أن تواجد القوات الأمريكية في سوريا غير شرعي ويتناقض مع جميع أعراف القانون الدولي، بما فيها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الخاص بالتسوية السورية.

وأكد لافروف أن العسكريين الروس والأمريكيين لا يزالون على اتصال دائم ضمن آلية منع وقوع الاشتباك، مشددا في الوقت نفسه على الأهمية القصوى لاستئناف الاتصالات على المستوى السياسي والدبلوماسي بين موسكو وواشنطن بشأن سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى