الشريط الإخباريتقارير

بسبب الجفاف وغياب الدعم.. خسائر كبيرة تنتظر مربّي المواشي

ولاتي نيوز

يواجه مربّو المواشي في إقليم الجزيرة مخاطر عدم القدرة على تربية مواشيهم وبيعها بأبخس الأثمان بسبب تكاليف تربيتها الباهظة بعد الارتفاع الكبير في أسعار الأعلاف.

وتشهد أسواق إقليم الجزيرة منذ أكثر من شهر ارتفاعا كبيرا في أسعار الأعلاف ويباع الكيلو الواحد من مادة الشعير بنحو 700 ليرة فيما يباع كيلو التبن بـ 300 ليرة، في حين تراجع الطلب على شراء المواشي، وتراجعت أسعارها بنسبة تفوق 40%.

يأتي ذلك مع استمرار الإدارة الذاتية بالسماح للتجار بتصدير مادتي الشعير والنخالة إلى إقليم كردستان، في حين يمتنع هؤلاء التجار عن ضخ الكميات المطلوبة من الشعير إلى الأسواق ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها.

من جانب آخر، أدّت الهطولات المطرية الضعيفة هذا الموسم الى خلق حالة جفاف في مناطق واسعة من جنوب الطريق الدولي، وبحسب مشاهدات مراسل “ولاتي نيوز” فإن بلدة تل كوجر تشكل حدا فاصلة بين مناطق تعاني من جفاف قاحل ومناطق شهدت هطولات مطرية نسبية.

ورصد مراسل “ولاتي نيوز” قيام العشرات من أصحاب المواشي بضمان مراعي في منطقة ديرك، مشيرا أن أحدهم اشترى مرعي في قرية حاجي هارون “الرشيدية” شرقي ديرك لرعي قطيعه الذي يبلغ نحو 900 رأس.

ويعتمد أهالي ريفي ديرك وقامشلو على رعي المواشي كمصدر رئيسي للمعيشة إلى جانب الاعتماد على الزراعة، إلا أن الاعتماد تركز خلال السنوات الأخيرة على رعي المواشي بسبب تراجع الزراعة وانخفاض قيمة المحاصيل الزراعية لاسيما محصول القمح.
وفيما لو بقي الحال عمّا هو عليه من غياب الدعم المقدم من قبل الإدارة الذاتية لمربي المواشي فإن الخسائر التي سترتب على تربية المواشي ستدفع بأصحابها إلى بيعها بأبخس الأثمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى