الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. شباب متطوعون يزرعون 400 شجرة في المدخل الغربي للمدينة

ولاتي نيوز- هورين حسن

دعا شباب متطوعون، اليوم السبت إلى حملة تشجير لزرع حوالي 400 شجرة في المدخل الغربي لمدينة قامشلو.

وجاءت حملة التشجير (her darek jiyank) بالتعاون والتنسيق مع بلدية قامشلو وهيئة البيئة لهدف زيادة المساحات الخضراء في المدينة.

أرمانج المحمد إحدى المبادرات والقائمات على حملة التشجير قالت لـ”ولاتي نيوز”: حملة التشجير بدأت بمشاركة عشر شباب متطوعين من كافة مكونات في مناطق شمال وشرق سوريا لزرع (1000)شجرة في مدينة قامشلو”.

وأوضحت المحمد أن الحملة استهدفت في مرحلتها الأولى بزرع 400شجرة في المدخل الغربي لمدينة قامشلو، ابتداءً من مدرسة صقر قريش ولنهاية الدوار، بالقرب من صالة الروابي وبجهة واحد فقط.

وأثنت المحمد على الجهود المبذولة من بلدية قامشلو وهيئة البيئة لتعاونهم في زراعةالأشجار من وجود العمال في عمليات الحفر والسقاية
وأكدت المحمد أن الهدف من هذه الحملة هي إعطاء جمالية ورونق آخاذ للمدينة وتوسيع المساحات الخضراء
ووجّهت المحمد نداءً إلى كافة التنظيمات والمبادرات الشبابية في إقليم الجزيرة الانضمام إلى حملة her darek jiyank)) لزرع الأشجار وزيادة نسبة المساحات الخضراء في المدن والتخلص من التلوث البيئي.

من جهته، نصر الدين خلف عضو مكتب البيئة ببلدية قامشلو أوضح لـ”ولاتي نيوز” أن نوعية الشجر التي تم زرعها هي أشجار السرو العامودية والأفقية في مدخل المدينة ويعود السبب في اختيار هذا النوع لتحملها الشديد للغبار، وتخفيف التلوث البيئي ولنجاحها في مناخ معتدل وتكيفها في شتى الظروف.

كما ونوه خلف أن المسافة الواجب تركها بين شجرة وأخرى حوالي متر ونصف إلى مترين وبعمق 50 سم طولاً وعرضاً للشجرة الواحدة.

وأوضح خلف أن زراعة الأشجار تكون من الشهر الأول حتى الرابع وايضاً شهر العاشر بسبب توافر البرودة والرطوبة في التربة وكذلك تجنب الصقيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى