أخبارالشريط الإخباري

المجالس المحلية التابعة لـ”الائتلاف” تشرعن عمليات الاستيلاء على ممتلكات مهجّري عفرين

ولاتي نيوز

تعمل السلطات المحلية التي أطلق الاحتلال التركي يدها في منطقة عفرين على شرعنة عمليات الاستيلاء على ممتلكات أهالي عفرين، من خلال رفض وكالات تفويض أهالي عفرين المهجّرين.

وكان نسبة كبيرة من أهالي عفرين قد نزحوا عن أرضهم بعد الاحتلال التركي للمنطقة في آذار 2018، وبحسب آخر إحصائية قامت بها “المجالس المحلية” التابعة للاحتلال التركي والتي جرت قبل نحو عام فإن 35% فقط من السكان الأصليين للمنطقة بقوا في المنطقة في حين نزح الباقي الى مدينة حلب ومنطقة الشهباء أو إلى خارج الأراضي السورية.

أهالي عفرين ممن اضطروا إلى الهرب خوفا من ممارسات الاحتلال التركي، كانوا قد أوكلوا إلى أقاربهم أحقية التصرف بممتلكاتهم، إلا أن “المجالس المحلية” التابعة للائتلاف الموالي لأنقرة أعلنت رفضها لتلك الوكالات بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد السوري بأن المجالس المحليّة التابعة للاحتلال التركي، أصدرت قراراً، يقضي بإيقاف جميع الوكالات الصادرة عن دوائر النظام السوريّ للأهالي المهجّرين من عفرين بفعل عملية “غصن الزيتون” والموجودين في مناطق النظام، والذين لهم أقارب ممن فضّلوا البقاء في بيوتهم في إقليم مدينة عفرين والنواحي التابعة لها لإدارة ممتلكاتهم، واشترطت المجالس المحليّة على الأهالي على أن تكون الوكالات صادرة من تركيا أو الدول الأوروبيّة مقابل الاعتراف عليها.

وبعد بطلان تلك الوكالات ستؤول جميع الممتلكات العائدة للمهجرين إلى إدارة المجالس المدنية التابعة للاحتلال التركي، وهو الهدف المرجو من القرار.

الائتلاف السوري “المعارض” يوظف جميع هيئات السياسية والعسكرية لخدمة الاجندات التركية التي تهدف إلى إنهاء الوجود الكردي في شمال سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى