الشريط الإخباريتقارير

بهدف إصلاح الإدارة الذاتية أمنيا وإداريا واقتصاديا.. قوانين جديدة بصدد الإقرار

ولاتي نيوز- الحسكة

عقدت لجنة المتابعة المنبثقة عن “المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات”، في مدينة الحسكة، الخميس، اجتماعا هو الثالث، بهدف مراجعة وتقييم مقترحات تطوير الإدارة الذاتية.

الاجتماع حضره القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، الرئيسة المشتركة لـ مســد، أمينة عمر والرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، عبد حامد المهباش إلى جانب أعضاء اللجنة من الإدارات الذاتية والمدنية من جميع مناطق شمال وشرق سوريا.

وخلال الاجتماع تم قراءة تقارير اللجان الثلاثة التي تشكلت خلال الاجتماعين الماضيين وهي “الإدارية – الاقتصادية – الأمنية”، حسب ما أفاده موقع مجلس سوريا الديمقراطية.

وبحسب المصدر فقد تضمنت التقارير التحديات التي تواجه عمل لجان ومكاتب وهيئات الإدارة الذاتية بعد أن قامت كل لجنة بالعديد من الزيارات والمتابعات وعقد اللقاءات ليستخلص التقرير العقبات التي تحد من تطوير العمل وتقدمه إضافة إلى تقديم المقترحات والحلول المجدية ومتابعة تنفيذها.

كما تضمنت التقارير المسائل الحيوية التي تتعلق بتطوير الإدارة الذاتية وحياة المواطنين في مناطق شمال وشرق سوريا، منها الإدارية وقضايا إعادة الهيكلة ومأسسة هيئات ولجان الإدارة الذاتية، ومنها الخدمية التي تمس الحياة اليومية للمواطنين وأخرى تتعلق بالقضاء والعدالة.
ووقف الاجتماع مطولاً على ملفات مكافحة الفساد وإقرار قوانين حماية المستهلك وتكليف جهاز الرقابة المركزي للقيام بما يلزم حيال ذلك.

واستعرضت لجنة الاقتصاد في تقريرها العديد من المقترحات لتمكين اقتصاد الإدارة الذاتية وبالتالي تحسين الواقع المعيشي لسكان ومواطني المنطقة، كالقطاع الزراعي عبر دعمه وتشجيع المزارعين وقطاع الثروة الحيوانية، فضلاً عن تقديم مقترحات تتعلق بإيجاد الحلول لأزمة المحروقات والطحين.
وفي اللجنة الأمنية أقر الاجتماع جملة من القرارات فيما يتعلق بمسائل التوقيف والاعتقال عبر استحداث مكتب شؤون الموقوفين وتحديد مدة واسلوب الاعتقال لتكون وفق آلية محددة وتكون سارية في جميع أقسام قوى الأمن الداخلي في مناطق شمال وشرق سوريا.

وكما وذكر المصدر أن هناك قوانين وقرارات أخرى قيد الدراسة والانجاز ومن المقرر أن يعلن عنها خلال الأسابيع القادمة مثل قانون التموين وقانون الضرائب وقانون الإعلام، إضافة لمكتب التخطيط والتنمية المجتمعية.

الإدارة الذاتية وفي ظل مايعانيه مواطنوها من أوضاع معيشية سيئة بحاجة ماسة إلى خطط للتطوير والإصلاح ووضع الموارد الاقتصادية في خدمة خطط تطوير المؤسسات والمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى