أخبارالشريط الإخباري

هطولات مطرية في إقليم الجزيرة قد تنقذ الموسم الزراعي وتحرّك الأسواق

ولاتي نيوز- هورين حسن

تشهد مناطق شمال شرق سوريا هذه الأيام هطولات مطرية وافرة تنذر بإنقاذ الموسم الزراعي بعد أشهر شهدت معدلات مطرية ضعيفة.

الهطولات المطرية الضعيفة هذه السنة ساهمت في تراجع حركة الأسواق وارتفاع أسعار الأعلاف والذي أدى إلى انخفاض أسعار المواشي، كما أثر على حالة البيع والشراء في مختلف المجالات، كما وتزامن ذلك من انخفاض قيمة الليرة السورية ما أثر بشكل كبير على معيشة المواطنين.

المزارع عبد الرحمن حسن من أهالي قامشلو قال لـ”ولاتي نيوز”: أنه متفائل بالهطول المطري لليوم كونه يملك أرض زراعية تقدر بحوالي 150 دونم على الطريق الدولي و أن اعتماده الأول والأخير في توفير المردود المادي لأسرته على الزراعة موضحاً أن الأمطار التي هطلت تبشر بإنقاذ الموسم.

وأضاف حسن “المنطقة برمتها تعتمد على الزراعة كما أن هطول الأمطار يساعد في توفير العلف للماشية وزيادة المياه الجوفية وبالتالي تقليل ملوحة التربة وصلاحيتها للزراعة  وتوفير فرص للشباب  في ظل الارتفاع المستمر للدولار الأمريكي”.  

من جانبه، المواطن جدعان الأحمد من ناحية تل حميس يعمل في إحدى مطاعم قامشلو قال لـ”ولاتي نيوز”: أن هطول الأمطار ينذر بموسم جيد وتوفر فرص العمل له في ظل التدهور المستمر لقيمة الليرة السورية  كونه يعمل في المطعم بمبلغ يومي قدره 5 آلاف ليرة سورية”.

وأكد الأحمد أن الموسم الزراعي لمحصولي القمح والشعير لقرى قامشلو أفضل بكثير من ناحية تل حميس مرجحاً أن الهطولات المطرية لليوم لن تفيد الأراضي الزراعية هناك كثيراً.

وتقدر المساحة الصالحة للزراعة في شمال وشرق سوريا بحوالي 3مليون هكتار، كما أن حوالي 75% من سكان مناطق شمال وشرق سوريا وضعهم الاقتصادي مرتبط بالدرجة الاولى على الزراعة  في ظل الانخفاض المستمر لقيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي حيث وصل الدولار الواحد الى عتبة 4000ليرة سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى