أخبارالشريط الإخباري

جريمة جديدة في مخيم الهول.. تصاعد خطر خلايا داعش في المخيم

ولاتي نيوز

عثرت قوات الأمن “الأسايش” في مخيم الهول، الأحد، على جثة لاجئ عراقي من قاطني المخيم مقتولاً بطلقات نارية.

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام عن إدارة المخيم فإن الجريمة حصلت في القسم الأول من مخيم الهول والجثة تعود لشاب عراقي يدعى “نمر رباح ياسين” قتل داخل خيمته بوساطة مسدس مزوّد بكاتم صوت.

وكان المخيم شهد يوم أمس مقتل نازحة سورية، حيث عثرت قوات الأمن على جثتها في خيمتها الواقعة في القسم الخامس من المخيم.

وتصاعدت وتيرة العنف داخل مخيم الهول، وشهد المخيم منذ بداية اذار الجاري جرائم يومية، كما وقتل منذ بداية العام الجديد 23 جريمة قتل.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن المخيم شهد خلال شهر شباط الماضي 10 جرائم قتل جميعها كانت على يد خلايا تنظيم داعش سواء من نساء متشددات أو رجال، والقتلى هم: 6 من اللاجئين العراقيين و4 من حملة الجنسية السورية بينهم امرأة، قتلوا جميعاً عبر إطلاق نار وبأدوات حادة في الأقسام الأول والثالث والخامس من المخيم.

ومخيم الهول ينقسم إلى قسمين الأول خاص باللاجئين السوريين والنازحين العراقين الذين عاشوا تحت كنف تنظيم داعش، فيما القسم الاخر هو الاخطر وهو خاص بعائلات مقاتلي تنظيم داعش.
ومنذ هزيمة داعش قبل نحو عامين يعيش أكثر من 60 ألف من هؤلاء في المخيم دون أي برامج من قبل المنظمات الدولية لإعادة تأهيلهم ما يجعلهم قنبلة موقوتة مرشحة للانفجار في اي لحظة.
وتتحمل الإدارة الذاتية وقواتها الأمنية العبء الأكبر في تأمين العالم من خطر هؤلاء وخطر نحو 10 الف مقاتل داعشي معتقلين لديها، ورغم نداءات دولية عدة أطلقتها الإدارة الذاتية لتقديم المساعدة لها الا إنها لم تلقى الاستجابة المطلوبة لغاية الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى