أخبارالشريط الإخباري

مركز دعم نفسي في كوباني يقدّم خدمات علاجية ومطالبات بفتح أقسام تخصّصية

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

يقدّم مركز الدعم النفسي في كوباني خدمات تطوعية للمرضى، ويساهم في حل المشاكل النفسية والاجتماعية.
المركز افتُتح قبل نحو ثمانية أشهر ويستقبل يومياً عشرة المراجعين بإشراف مرشد نفسي وزميلة مساعدة له، وفريق توعية.

وتقتصر الخدمات فيه على جلسات توعوية للأهالي، ومناقشة أهم المشاكل النفسية والاجتماعية التي يتعرض لها الفرد والأسرة عبر جلسات فردية في المركز أو عبر مجموعات مغلقة على تطبيق “واتس آب”.

وأهم المواضيع التي تُطرح للنقاش أو يتوافد مرضاها إلى المركز تتعلق بـ”الصحة النفسية، القلق، الاكتئاب، مشاكل عائلية، مشاكل بين الزوجين وكيفية التعامل معها، وكيفية التعامل مع الأطفال”.

كما هناك مواضيع تتعلق بالمشاكل السلوكية “العدوانية، العصبية، البكاء، واللامبالاة” وكذلك مشاكل التبول اللإرادي والصدمات وآثار ما بعد الصدمات والخوف، ومشاكل قضم الأظافر ومص الأصابع حسب إدارة المركز.

كما أن هناك جلسات خاصة لـ”سرّية الموضوع” تتم عبر محادثات “واتس آب” ، لكنها لا تساهم كثيرا في التوصل إلى حلول، باعتبار أن التواصل عبر الرسائل لا يوحي بحجم المشكلة والتعرف عليها.

وأشار نهاد جول بك مدير المركز لـ”ولاتي نيوز” أن المركز يستقبل يوميا عشرات الحالات أغلبهم نساء وأطفال. مشيرا إلى استقبال عدة حالات حاولت الانتحار، وساهم المركز في إيجاد الحلول لأسباب ودوافع الانتحار.

ويفتقر المركز إلى وجود أقسام تخصصية لأطفال التوحد وإدمان المخدرات وكذلك الأدوية التي تساعد في معالجة بعض الأمراض كانفصام الشخصية والأمراض الذهنية والاكتئاب الحاد بحسب المسؤول.

وقال المرشد النفسي جلال صالح لـ”ولاتي نيوز” أن عدم وجود مراكز أنشطة اجتماعية في كوباني تحت إشراف مختصين يفاقم من الحالات والمشاكل النفسية عند الأطفال والمراهقين، حيث يتيح وجود هذه المراكز متابعة الحالات النفسية من قبل فرق مختصة وتحويلها إلى مركز الدعم النفسي عند الحاجة.

ويشهد المركز إقبالا من قبل المرضى على ارتياده بعد تفاقم المشاكل النفسية في الآونة الأخيرة في مدينة كوباني والتي أودت بعض الحالات أصحابها لإنهاء حياتهم حسب إدارة المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى