الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. إقبال ملحوظ على شراء أقمشة “الزي الكردي” رغم الغلاء

ولاتي نيوز- هورين حسن

تشهد أسواق مدينة قامشلو إقبالاً لافتاً على شراء الأقمشة الملونة والمزركشة، رغم الأسعار المرتفعة حيث تجتاح الأسواق غلاء فاحش بعد تجاوز سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار 4000 ليرة سورية.
وسبب الإقبال على شراء الأقمشة المزركشة هو بهدف تفصيل الزي الكردي “الفساتين” حيث يتحضّر الأهالي للاحتفال بعيد “نوروز” العيد القومي للشعب الكردي والشعوب الآرية.

المواطنة سعيدة حسو قادمة من بلدة الدرباسية لشراء أقمشة للزي الكردي لبناتها أشارت لـ”ولاتي نيوز”: “أنه لا يوجد أي فرق يذكر في أسعار الأقمشة في قامشلو والدرباسية وأنها تكلفت عناء وأجرة الطريق ونظرا لغلاء أسعار الأقمشة اضطرت حسو لشراء نوعين من الأقمشة النوع الأول حيث سعر المتر 8 آلاف ليرة سورية والثاني سعره 12 آلف ليرة سورية”.

ولفتت حسو بأنه لإتمام الزي الكردي لابد من تزيين الخصر بالحزام (الكمر) حيث يتراوح سعر الكمر الواحد من (25-50)ألف.

فيما قال نجدت محمد والذي يملك محلاً لخياطة الألبسة منذ حوالي 20 عاماً لـ”ولاتي نيوز”: “أن أسعار خياطة الزي الكردي النسائي يتراوح من (20- 75)ألف ليرة سورية ويرجع هذا الفرق في السعر حسب نوعية القماش والتصميم وعدد القطع للزي الكردي”

وأكد محمد أن معظم النساء يفضلن خياطة الزي الكردي بالرغم من الغلاء إلا أنه أجمل وأفضل من الزي الكردي الجاهز الذي يعرض في المحلات.

من جانبه، أوضح مسعود سيف صاحب محل للأقمشة في السوق المركزي لـ”ولاتي نيوز”: أنه ارتفع سعر المتر الواحد للقماش حوالي (4-6) ألاف عن السنة الماضية بسبب الارتفاع في سعر الدولار واستيراد الأقمشة من إقليم كردستان حيث يتراوح سعر الزي الكردي بين (75-400) ألف ليرة سورية.

وأشار سيف إلى أنه بالرغم من الغلاء في سعر الأقمشة إلا أن الإقبال لافت وملحوظ مقارنة بالسنة المنصرمة.

وشهدت السنوات الأخيرة في شمال وشرق سوريا اهتماماً من مستوردي وخياطي الأقمشة الكردية في إضافة تصاميم وموديلات متنوعة للزي الكردي والذي يعد رمزاً من رموز القومية لدى الكرد الذين يملكون تاريخاً عريقاً مليئاً بتراث فلكلوري ثري وغني بالعادات والتقاليد الجميلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى