أخبارالشريط الإخباري

قامشلو.. إحياء الذكرى الثالثة والثلاثين لمجزرة مدينة حلبجة الكردية

ولاتي نيوز- هورين حسن

أحيا المئات من أهالي مدينة قامشلو، الثلاثاء، الذكرى الثالثة والثلاثين لمجزرة حلبجة بالوقوف دقيقة صمت في أماكن متفرقة من المدينة ومنها دوار المناضل اوصمان صبري المدخل الغربي لقامشلو.

المواطن عبد القادر حمو من حي الهلالية قال لـ”ولاتي نيوز”: يصادف اليوم الذكرى الثالثة والثلاثين لشهداء المجزرة الكيماوية وأهالي مدينة قامشلو يقفون في اليوم 16 من شهر آذار دقيقة صمت حوالي الساعة 11 ظهرا استذكاراً وتخليداً لشهداء مجزرة مدينة حلبجة الكردية”.

وأضاف حمو” هناك مجازر عديدة ترتكب بحق الكرد في أجزاء كردستان الأربعة من قبل الأنظمة الشوفينية والبعثية مثل مجازر الانفال وفي عفرين واستخدام السلاح الكيماوي في سري كانيه وكري سبي ومجازر للإيزيدين في شنكال من قبل داعش”.

وندد حمو بالأنظمة الديكتاتورية والرجعية والتي تحتل وتهدد باستمرار أرض كردستان وستبقى حلبجة ألماً وجرحاً وغصة في قلب وتاريخ كل كردي.

واستهدفت مدينة حلبجة الكردية في إقليم كردستان العراق في السادس عشر من شهر آذارعام 1988 وبأمر من الرئيس العراقي صدام حسين في ذلك الوقت للقصف الكيماوي وراح ضحية ذلك الهجوم خمسة آلاف شهيد من النساء والأطفال وإصابة عشرة آلاف بجروح

وفي شهر كانون الثاني عام 2010 أُعدم علي حسن المجيد المعروف بحسن الكيماوي شنقاً في محكمة عراقية وهو الضابط الذي قام بشن الهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى