الشريط الإخباريتقارير

معارض سوري: تشكيل مجلس عسكري انتقالي سيكون بديلا لفشل اللجنة الدستورية

ولاتي نيوز

قال حسن عبد العظيم، المعارض السوري والمنسق العام لـ”هيئة التنسيق الوطنية” إن الدول الفاعلة في الملف السوري قد تضطر إلى تشكل مجلس عسكري انتقالي كبديل عن تعطيل النظام السوري للجنة الدستورية.

وأشار عبد العظيم إلى أن ذلك يحتاج إلى توافق دولي وإقليمي وعربي واسع لتشكيل مجلس عسكري برئاسة الضابط الذي يحصل على طيف واسع من الضباط ومن قوى الثورة والمعارضة والشعب السوري.

وأوضح عبد العظيم إنّ رؤية هيئة التنسيق الوطنية التي أقرّت في مؤتمر القاهرة بتاريخ 8-9 حزيران 2015 لتنفيذ بيان جنيف1 ( 30/6/2012) تتضمن تشكيل هيئة الحكم الانتقالي تستلم السلطة التنفيذية بطرفيها الرئاسي والوزاري، ومجلس وطني يستلم السلطة التشريعية، ومجلس قضاء أعلى يستلم السلطة القضائية المستقلة، ومجلس عسكري يعيد توحيد الجيش السوري وهيكلته كجيش وطني من الضباط العاملين في الجيش والضباط المنشقين عنه.

وقال عبد العظيم لـ “المرصد السوري لحقوق الإنسان”عبد العظيم أن الهيئة اشتطرت أن يكون هؤلاء الضباط ممن لم يرتكبوا جرائم حرب من الطرفين يعملون على توفير البيئة الآمنة والمحايدة لهيئة الحكم الانتقالي والمؤسسات المساندة لها لإعداد مشروع الدستور المؤقت والاستفتاء عليه وللانتخابات التشريعية والرئاسية تحت الإشراف التام للأمم المتحدة في نهاية المرحلة الانتقالية بعد عودة النازحين والمهاجرين الآمنة الى مناطق سكنهم، واستكمال اللجنة الدستورية التي اقترحتها روسيا الاتحادية كمفتاح للعملية السياسية في جنيف، متّهما النظام بتعطيلها وآليات عملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى