الشريط الإخباريحوارات

نعمت داؤود: المجلس الوطني الكردي مصر على إنجاح الاتفاق مع أحزاب الوحدة الوطنية


ولاتي نيوز- هورين حسن

تتجه الأنظار إلى استئناف مباحثات الاتفاق الكردي- الكردي المتوقفة منذ نوفمبر العام الماضي، وسط آمال يعقدها الشارع الكردي على نائب المبعوث الأمريكي الجديد لإعادة بث الحياة فيها.
وخلال فترة توقف المباحثات عاد التشنج إلى الشارع الكردي من جديد، بالتزامن مع محاولات إقليمية لنسف الحوار الكردي- الكردي من أبرزها زيارة رئيس الائتلاف السوري نصر الحريري إلى إقليم كردستان.

نعمت داؤود عضو الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكردي أكّد أن المفاوضات بين أحزاب الوحدة الوطنية والمجلس الوطني الكردي انتهت بإنجاز الورقة الأولى وهي الرؤية السياسية إضافة إلى الورقة الثانية وهي المرجعية الكردية العليا.

وبحسب ماقال داؤود لـ “ولاتي نيوز” فإن المفاوضات وصلت إلى إنجاز ورقة الشراكة مع الإدارة الذاتية وتوفقت منذ أربعة أشهر
معيدا أسباب توقفها إلى التغييرات والتنقلات في الإدارة الأمريكية واستلام جون بايدن الرئاسة الإدارة الأمريكية التي هي راعية لهذه المفاوضات و يستعدون لاستكمالها من جديد، حسب تعبيره.
وقال داؤود “في الآونة الأخيرة برزت على السطح مناخات سلبية مثل التصريحات المسيئة من بعض أعضاء الطرف المفاوض الآخر وظهور أعمال شغب وخروقات مثل حرق مكاتب المجلس الوطني الكردي الذي يؤدي بدوره لعرقلة ونسف هذه المفاوضات الكردية”.
وعن زيارة رئيس الائتلاف نصر الحريري إلى إقليم كردستان قال داؤود أن وفد الإئتلاف له الحرية أين يزور وهو يصرح كما يريد باسم الإئتلاف،كما أن المجلس الوطني الكردي يصرح باسمه وله مواقفه وقضيته الكردية الخاصة به والمجلس ملتزم بالرؤية السياسية التي وقعها مع أحزاب الوحدة الوطنية في 15 حزيران المنصرم وهذه الورقة السياسية تشمل كافة القضايا المطروحة.

ودعا داوود قسد والإدارة الأمريكية الداعمتان لهذه المفاوضات إلى توفير مناخات وأجواء إيجابية ووضع حد لهذه الخروقات لحسن سير المفاوضات واستئنافها مرة أخرى.

واكد داوود أن المجلس الوطني الكردي على تواصل دائم مع الجنرال مظلوم عبدي لاستئناف المفاوضات مشددا ان المجلس ملتزم بالجدية والإصرار لنجاح الحوار الكردي –الكردي مع أحزاب الوحدة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى