أخبارالشريط الإخباري

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد استخدام النظام السوري غاز الكلور السام

ولاتي نيوز

حمّل تقرير صدر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW)، الاثنين، قوات النظام السوري مسؤولية استخدام الأسلحة الكيميائية في غارة جوية ضربت مدينة سراقب مساء يوم 4 فبراير عام 2018.

وأصدرت المنظمة التي تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقرا لها، نتيجة التقرير الثاني لفريق التحقيق التابع لها (IIT)، والمكلف بتحديد هوية الجهات التي استخدمت الأسلحة الكيماوية في سوريا، وهو التقرير الذي حمّل جيش النظام السوري مسؤولية استخدام هذه الأسلحة المحظورة.

تقرير المنظمة جاء بعد تحقيقات الفريق الدولي التي شملت مقابلات مع أشخاص كانوا موجودين في الأماكن ذات الصلة وقت الواقعة، وتحليل عينات ومخلفات تم جمعها من مواقع الهجوم الكيماوي، علاوة على مراجعة الأعراض التي أبلغ عنها الضحايا والطاقم الطبي، فضلا عن فحص الصور، بما في ذلك صور الأقمار الصناعية. وشمل التقرير أيضا استشارات مكثفة لمجموعة من الخبراء.

وبحسب التقرير فإن مروحية عسكرية تابعة لجيش النظام السوري، أسقطت شرق مدينة سراقب أسطوانة واحدة على الأقل، حيث انشطرت الأسطوانة وأطلقت غاز الكلور السام على نطاق واسع، مما أصاب 12 فردا.

ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية هي الهيئة المنفذة لاتفاقية الأسلحة الكيميائية، وتضم في عضويتها 193 دولة، وتشرف على المساعي العالمية لإزالة الأسلحة الكيميائية بشكل دائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى