الشريط الإخباريتقارير

الاعتداء الإرهابي على أربيل: واشنطن غاضبة.. وبارزاني يدعو إلى إبعاد الميليشيات عن حدود كردستان

ولاتي نيوز
قالت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان، أن الهجوم الذي استهدف مطار أربيل الدولي تم تنفيذه بوساطة طائرة مسيّرة.

وأوضحت داخلية كردستان، في بيان، الأربعاء، أن نتائج التحقيق بيّنت “أن الهجوم نفذته طائرة درون، ووجهت إلى قاعدة قوات التحالف داخل المطار”.

وأكد البيان عدم وقوع إصابات “ولم تلحق سوى أضرار مادية بمبنى، ولا تزال التحقيقات مستمرة لتحديد مصدر ومكان انطلاق الطائرة المسيرة”.

تنديد واسع

وأثار الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر التحالف الدولي في مطار أربيل استياءً وتنديدا من قبل أربيل وبغداد، وقال رئيس إقليم كردستان مسرور برزاني إن” هذه الهجمات الأخيرة ما هي إلا محاولة سافرة لتقويض أمننا الداخلي وتعاوننا مع التحالف الدولي”.

ودعا برزاني الجماعات المسلحة التي لا تعمل ضمن الجيش العراقي إلى الانسحاب من حدود إقليم كردستان مشيرا انه سيبحث مع بغداد هذه المسألة.
من جانبه، دعا مصطفى الكاظمي رئيس الحكومة العراقية، إلى فتح تحقيق في الاعتداءات على مطار أربيل مؤكدا” أن هذا النوع من الهجمات الإرهابية في شهر رمضان هدفها زعزعزة الأمن”.

الرئيس العراقي برهم صالح أدان أيضا الحادثة ودعا إلى توحيد الصفوف في مكافحة الإرهاب مشيرا أن الهجمات تستهدف استقرار وسيادة العراق.

واشنطن غاضبة

من جهتها، عبّرت واشنطن عن غضبها من الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار اربيل، دون أن توجه الاتهام بشكل مباشر إلى الجهة المسؤولة أو التي يرجح مسؤوليتها، ولكنها ذكرت بالانتهاكات المستمرة لسيادة العراق في إشارة إلى إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في تغريدة على موقع تويتر، الخميس :”غاضب من تقارير عن وقوع هجمات في إقليم كوردستان العراق. لقد عانى الشعب العراقي طويلاً جداً من هذا النوع من العنف وانتهاك سيادته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى