الشريط الإخباريتقارير

هل تنجح جهود أربيل وباريس في إعادة أحياء الاتفاق الكردي- الكردي؟

ولاتي نيوز
دعا رئيس إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني الى حل المسألة الكردية في سوريا ضمن الإطار السوري، كما عبّر عن دعمه للمباحثات الأمريكية وأهمية تواجد القوات الأمريكية في سوريا كضامن للاستقرار في شمال شرق سوريا.

وجاء ذلك، خلال لقاء بارزاني مع المبعوث الأمريكي في سوريا ديفيد براونشتاين، ويبدو أن الهدف الرئيس من اللقاء هو بحث أسباب توقف عجلة المباحثات الكردية بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية والتي يرعاها المبعوث الأمريكي.
لقاء برزاني بالمبعوث الأمريكي جاء بعد دعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمكونات شمال وشرق سوريا، لزيارة قصر الايليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، وجاءت الدعوة بعد أيام من زيارة بارزاني لباريس ولقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويبدو أن لإقليم كردستان دور في ترتيب الدعوة الفرنسية.

المجلس الوطني الكردي رفض الدعوة الفرنسية وقال نشأت ظاظا القيادي في المجلس الكردي إن تمثيله ضمن الوفد بشخص واحد من أصل خمسة أشخاص وهي نسبة قليلة بالنسبة له كأطار سياسي. مضيفا ان الدعوة الفرنسية لم توضح برنامج وهدف الزيارة.
يأتي ذلك، في وقت اتهم فيه المجلس الوطني الكردي، عبر بيان، الأحد، قوات مسلحة تابعة للاتحاد الديمقراطي “حسب وصف بيان المجلس” باقتحام مكتبه في بلدة كركي لكي، وتوجيه الإهانات لأعضاء المكتب ومصادرة هواتفهم المحمولة.
ويقول المجلس الوطني الكردي أن قوات سوريا الديمقراطية الراعية للاتفاق الكردي- الكردي لم تخلق لغاية الآن البيئة اللازمة للحوار.

من جانب آخر، يُتّهم قيادات في المجلس الوطني الكردي بتغليب مصالحهم مع الائتلاف السوري على مسألة الاتفاق الكردي- الكردي، والامتثال بأوامر تركية بعدم توقيع اي اتفاق مع أحزاب الوطنية الوطنية وحزب الاتحاد الديمقراطي على وجه الخصوص. وبحسب الاتهامات فإن المجلس الكردي يصرُّ على مبدأ المحاصصة في أي مسألة تفاوضية.

لا يبدو أن الكرد في حال يمكن معه تأسيس التوافقات إذ تعاني الحالة الكردية في سوريا من مشاكل بنيوية معقّدة تتعلق بما تأسست عليه خلال عقودٍ ماضية من الشترذم والشقاق وكيل الاتهامات ضد الآخر المختلف.

هذه الحالة التي خلقت أحزاباً بأسماء سكرتيراتها ولدت بنية فكرية هشة لا تستطيع الاستجابة للمتغيّرات الدولية والإقليمية أو حتى المحلية، الأمر الذي يصعّب يوما إثر يوم من إمكانية تحقيق إنجاز كردي في سوري من خلال ضمان الحقوق وتثبيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى