أخبارالشريط الإخباري

بعد فشل الوساطة.. الاشتباكات تتجدّد في قامشلو

ولاتي نيوز
تجدّدت الاشتباكات، صباح الجمعة، بين قوات الأسايش من جهة، وميليشيا الدفاع الوطني بدعم من قوات النظام من جهة أخرى، بعد فشل جهود مدنية للتوصل إلى اتفاق ينهي الاشتباكات.

وقال مراسل “ولاتي نيوز” في قامشلو أن الاشتباكات تتركز في حي طي وتوسعت إلى حي حلكو، مشيرا الى ميليشيا الدفاع الوطني نشرت قناصين على الابنية في حارة طي وتستهدف تحركات المدنيين في شارع الكورنيش ودوار الوحدة.

في السياق، قال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، إن قوات سوريا الديمقراطية “شريك مهم جدا لنا وهي تقوم بحماية جنودنا”.

وأضاف ماكينزي في تصريح لشبكة “رووداو” الإعلامية بشأن الاشتباكات التي تجري بين قوات الآسايش وعناصر الدفاع الوطني في القامشلي:

وأكد ماكينزي بأنهم سييذلون كل ما بوسعهم “لتهدئة الوضع… نريد حل مشكلة قامشلو عن طريق الحوار”.
وكان وفد مدني من رجال دين وشخصيات اجتماعية ونخب ثقافية تواسطت لحل الخلاف والتوصيل لاتفاق، قبل أن ترد عناصر الدفاع الوطني على ذلك باغتيال احد المتوسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى