أخبارالشريط الإخباري

الرئيس الأمريكي يعترف رسمياً بمسؤولية تركيا عن مجازر الأرمن

ولاتي نيوز
انضمت الولايات إلى ثلاثين دولة أخرى بالاضافة إلى الاتحاد الأوربي، معلنة اعترافها بمجازر الأرمن الذي قضوا على يد السلطنة العثمانية سنة 1915.

والاعتراف الأمريكي بالابادة الأرمنية إقرار بمسؤولية تركيا عن فقدان مليون ونصف أرمني لحياتهم في مذابح متفرقة خلال سنوات حكم السلطنة العثمانية.

ولم يتوضح بعد فيما إذا سيكون للاعتراف الأمريكي دور في تحصيل حقوق ملكية مليون ونصف أرمني وتعويضهم، وهو ما تسعى اليه أرمينيا منذ عقود.

وسبق أن اعترف الكونجرس الأمريكي رسمياً بالمجازر على أنها إبادة جماعية في كانون الأول/ديسمبر 2019 في تصويت رمزي.

وكان أكثر من 100 عضو في الكونجرس على رأسهم آدم شيف الرئيس الديمقراطي للجنة المخابرات في مجلس النواب، قد بعثوا برسالة إلى بايدن يحضونه فيها على الوفاء بتعهده بالاعتراف بالإبادة خلال حملته الانتخابية.

وقالت الرسالة: «على مدى عقود بينما يعترف القادة في جميع أنحاء العالم بأول إبادة جماعية في القرن العشرين حافظ رئيس الولايات المتحدة على صمته».

وأضافت: «سيدي الرئيس، كما قلت العام الماضي في بيانك الصادر في 24 نيسان/إبريل إن «الصمت هو تواطؤ». والصمت المخزي لحكومة الولايات المتحدة بشأن الحقيقة التاريخية للإبادة الجماعية للأرمن استمر مدة طويلة جداً ويجب أن ينتهي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى