أخبارالشريط الإخباري

الأسايش تعثر على مساعدات أممية في مقرات عسكرية لـ “الدفاع الوطني”

ولاتي نيوز
عثرت قوات الأسايش، خلال عمليات تمشيط حي طي، على أكثر من 1000 صندوق من المساعدات الإغاثية والطبية لمنظمتي برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والهيئة الطبية الدولية.

وجود صناديق المساعدات الطبية والغذائية في مقرات ميليشيا “الدفاع الوطني” أعاد الحديث عن استغلال النظام السوري المساعدات الاممية لدعم العصابات التي تعمل لصالحه.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد كشفت استغلال النظام السوري المساعدات الإنسانية لتمويل أعماله الوحشية.

كما حذّرت صحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية قبل أسابيع بأن الأسد هو المستفيد الأكبر من المساعدات المقدمة للشعب السوري عبر الأمم المتحدة.
وأكدت أن أغلب المساعدات المقدمة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية تذهب لنظام أسد وتقدر بحوالي 90% من حجم المساعدات الأممية.

وقالت الصحيفة أن منظمة “مديكو إنترناشونال” أوقفت أعمالها في سوريا بسبب الضغوطات التي تعرضت لها من قبل النظام السوري، وكذلك منظمة “آفاد تل وكوستر” تشكو من الضغوط عليها أيضا من النظام الذي يريد توجيه المساعدات للمؤيدين وشبيحته فقط.

وتدعم روسيا والصين تسخير الممرات الإنسانية للأمم المتحدة لصالح النظام السوري، وسبق وأن استخدمت الدولتان العضوتان في مجلس الأمن الدولي على قرار أممي حق النقض”فيتو” ضد قرار يسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى مناطق الإدارة الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى