الشريط الإخباريتقارير

بلدية قامشلو تدخل حي طي وتبدأ بتنظيم الخدمات فيها

ولاتي نيوز- هورين حسن
دخلت بلدية قامشلو، اليوم الثلاثاء، حي طي في قامشلو، وبدأت بتنظيم الخدمات وتوفير أسباب المعيشة لأهالي حي طي العائدين إلى منازلهم.

جاء ذلك، بعد ستة أيام من الاشتباكات بين قوى الأمن الداخلي وميليشيا الدفاع الوطني التابع للحكومة السورية وبعد إعلان وقف إطلاق النار وخرقها لثلاث مرات من قبل ميليشيا الدفاع الوطني أعلنت قوى الأمن الداخلي عن هدنة دائمة بضمانة قوات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية إن لم تظهر أي خروقات من ميليشيا الدفاع الوطني.

ودعت قوات الأسايش أهالي حي الطي بالعودة إلى منازلهم بعد مراجعة النقاط الأمنية للأسايش لتأمين دخولهم والتأكد من سلامة ممتلكاتهم .

وأوضحت ديلان حسي الرئيسة المشتركة لبلدية قامشلو لـ”ولاتي نيوز”: ورشات النظافة بدأت بتنظيف الحي بعد الاشتباكات مثل جمع قمامة ومخلفات الاشتباكات وشطفها بالإطفائيات حيث كانت النظافة معدومة في هذا الحي من قبل مؤسسات الحكومة السورية.

وأكدت حسي أن ورشات المياه أيضاً داخل الحي تقوم بعملها من صيانة شبكة المياه مثل تصليح خطوط المياه وفتح بعض سكر المياه التي كانت مغلقة ومتوقفة عن العمل.

كما أن مؤسسة الكهرباء دخلت حي الطي منذ يوم أمس الأثنين بعد تطهيرها من ميليشيا الدفاع الوطني.

وأوضح أكرم سليمان المدير العام للكهرباء في اقليم الجزيرة أن ورشة الكهرباء تبين لها بعد الكشف على الشبكة الكهربائية داخل الحي سرقة شبكات كهربائية بشكل ممنهج ومدروس من قبل ميليشيا الدفاع الوطني قبل مغادرتهم للحي.

ونوه سليمان لـ”ولاتي نيوز”: أن هناك عدة شوارع في حي الطي كانت محرومة من الكهرباء ولم يكن يصلها التيار الكهربائي بتاتاً وهذا يدل على إهمال المؤسسات الخدمية للحكومة السورية في الحي.

وتوقع سليمان إنهاء جميع المشاكل العالقة بالكهرباء في الحي خلال عشرة أيام كحد أقصى .

وتزامن وجود المؤسسات الخدمية داخل حي الطي مع تسيردورية روسية مؤلفة من عربتين روسيتين مصفحتين مع دوريات لقوى الأمن الداخلي رافقهم تحليق لمروحيتين عسكريتين في سماء مدينة قامشلو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى