أخبارالشريط الإخباري

أهالي قرية في إقليم كردستان يهربون من منازلهم بسبب هجوم القوات التركية

ولاتي نيوز

تسبّبت الهجمات العسكرية للجيش التركي على إقليم كردستان بنزوح أهالي قرية في محافظة دهوك.
وأكدت وسائل إعلام في إقليم كردستان، أن أهالي قرية “كيستا” التابعة لقضاء اميدي في محافظة دهوك هربوا من القرية بسبب دخول الجيش التركي إلى القرية.
ويتذرع الجيش التركي بمحاربة مقاتلي العمال الكردستاني لشن هجمات على إقليم كردستان وانشاء قواعد عسكرية جديدة فيها.

وأكدت شبكة “روداو” أن 31 عائلة كردية تسكن في قرية كيستا، تركت منازلها، بسبب عمليات القصف التي يشنها الجيش التركي على المنطقة، لتخلو القرية بالكامل من سكانها.

ونقلت روداو عن مختار قرية كيستة، محمود كيستيي، أن “تلك المناطق التي يقصفها الجيش التركي لا تحوي أي نقاط حدودية ولا قوات أمن وبيشمركة”.

وأشار مختار قرية كيستا، إلى وجود قرابة 10 قرى تابعة لمنطقة برواري العليا، تقع خلف نقاط ومراكز حرس الحدود، داعياً حكومة إقليم كردستان إلى حمايتها.

كما ونقل المصدر عن عضو برلمان إقليم كردستان، ريفينك هروري، أنه “وقبل بدء العملية العسكرية التركية، كانت توجد 36 نقطة عسكرية و6 مراكز تركية على حدود محافظة دهوك، أما الآن فأصبحوا 43 نقطة عسكرية”.

وتستهدف القوات التركية كل من يقع في طريقها من المدنيين بحاجة أنهم موالين لحزب العمال الكردستاني، حيث قتلت عشرات المدنيين وتسببت في تهجير 33 قرية حدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى