الشريط الإخباريتقارير

إلهام أحمد: من مصلحة أمريكا دعم قسد في محاربة الإرهاب

ولاتي نيوز
توقّعت إلهام أحمد رئيسة المجلس التنفيذي لـ مسد إن تكون استراتيجية الولايات المتحدة في ظل إدارة بايدن حماية أمنها الداخلي من خلال محاربة الإرهاب ودعم قوات سوريا الديمقراطية.

أحمد شاركت في حدث استضافه معهد نيولاينز عبر الانترنت، الأوضاع في شمال وشرق سوريا، وأكدت أن من مصلحة أمريكا مساعدة قسد، وقالت: “نأمل ألا تخطط الولايات المتحدة للانسحاب مرة أخرى في المستقبل”.

وتحدث أحمد عن مسألة انسحاب الولايات المتحدة وقالت إن لكل من الحزبين الرئيسين في واشنطن استراتيجة مختلفة.

وأشارت إلى أن قرار إدارة إدارة ترامب بالانسحاب المفاجئ في أكتوبر 2019 فسح المجال أمام التدخل العسكري التركي في شمال سوريا.

وتحدثت احمد عن نتائج الاشتباكات الأخيرة التي حصلت في قامشلو بين قوى الأمن الداخلي وميليشيا الدفاع الوطني مشيرة إلى أنها افضت إلى طرد الميليشيا إلى مواقع محدودة مشددة على ضرورة طردها من المنطقة حيث يسببون في توترات أمنية من حين لاخر.

ولفتت احمد الى أن جهود الإدارة الذاتية فشلت في التوصل مع الحكومة السورية إلى حل لهذا الموضوع، وقالت: “لقد طلبنا إجراء مفاوضات مع النظام عدة مرات ، لكنهم لم يقبلوا حل المشاكل بالحوار”.
كما وكشفت احمد عن موقف الإدارة الذاتية من الانتخابات الرئاسية الحالية مؤكدة أن نتائجها ستفضي إلى فوز الرئيس السوري الحالي بشار الأسد ولن يتغير شيء.

وحول قضية المعتقلين الأجانب المنتمين إلى داعش في المنطقة، جددت إلهام أحمد مطالبات الإدارة الذاتية والأمم المتحدة التي تدعو الدول باستعادة مواطنيها من المخيمات والمعتقلات في شمال شرق سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى