الشريط الإخباريتقارير

عبدي يحضر اجتماعا للمجلس التنفيذي ويؤكد على تطوير الإدارة الذاتية إداريا وقضائيا

ولاتي نيوز

أكد القائد العام لـ قسد، مظلوم عبدي، على المضي في عملية تطوير واسعة للإدارة الذاتية على أسس متينة تضمن تطورا حقيقيا وسريعا.

جاء ذلك، خلال حضور القائد العام لـ قسد، اجتماعا للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية بحسب ما نشرته صفحة الإدارة الذاتية على موقع ” فيسبوك”.

وبحسب المصدر فإن الاجتماع ركّز غلي ثلاث محاور رئيسية هي “دعم هيئات ولجان ومكاتب الإدارة الذاتية بما يضمن توحيد القرارات في مختلف المجالات وتوحيد الأطر والفعاليات الرديفة لهذه الجهات بما يضمن توحيد القرارات ونفاذها، والمرتكز الثاني هو الشفافية كضرورة لبناء مجتمع سوي وخاصة في الجانب القضائي، أما المرتكز الثالث فهو مبدأ التشاركية وترسيخ مبدأ أخوة الشعوب والعمل باستمرار على تمتين العلاقات بين كافة مكونات شمال وشرق سوريا”.

وقال المصدر أن عبدي”تحدث بشكل مفصل حول الواقع السياسي والعسكري في المنطقة وآفاق الحل للأزمة السورية موضحا أن دعم التحالف للإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية سيستمر للقضاء على كافة خلايا داعش وكذلك إعادة الإعمار”.
وبيّن قائد قوات سوريا الديمقراطية أنه لا حلول سياسية تلوح في الأفق على المدى القريب وهو ما يؤكد عدم قدرة الأطراف المتحاورة سواء في جنيف أو سوتشي أو غيرها على الوصول لحلول منطقية وشاملة للأزمة السورية مضيفا أنه من الضروري إشراك الإدارة الذاتية في أي محادثات تهدف لإيجاد حل في سوريا.

وفيما يتعلق بالحوار الكردي الكردي أكد عبدى على ضرورة استمرارية الحوار والوصول إلى نتائج ايجابية مؤكدا أن قوات سوريا الديمقراطية تدعم هذا الحوار وتعمل على التعاون مع كافة الأطراف لإزالة أي عقبة قد تعترض سير هذه العملية.

وبالنسبة للجانب العسكري أكد عبدى بأنهم يقومون بعمليات مستمرة ضد خلايا داعش في مختلف المناطق ورغم انحسار تواجد خلايا التنظيم في بعض المناطق ولكنه يحاول على الدوام إعادة رص صفوفه وهو ما تعمل قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف على منعه.
كما وأشار المصدر أن أعضاء المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا طرحوا بعض الأسئلة والمقترحات والانتقادات بما يخص مجمل الأوضاع في المنطقة حيث قام القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية بالرد على بعض الاستفسارات وتوضيح رأي قوات سوريا الديمقراطية في بعض القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى