الشريط الإخباريتقارير

قسد تنهي عملية الإصلاح الأمني والتقني في معتقلات الدواعش

ولاتي نيوز
أنهت قوات سوريا الديمقراطية عمليات الإصلاح الأمنية والتقنية، والإجراءات الصحية التي أطلقتها في السجون التي تضم معتقلي داعش.

وكشفت قسد، في بيان، الخميس، أنها خلال هذه العمليات عن فتحات في الجدران، وبعض الأدوات الحادة لدى المعتقلين واتخذت الإجراءات اللازمة حيالها.

وأوضح البيان “في الفترة ما بين 07 – 12 أيار الجاري، نفذت الأجهزة المختصة بمساندة من وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقواتنا وبدعم فعّال من قبل قوات التحالف الدولي ضد داعش عمليات إعادة تنظيم وعدد من عمليات الإصلاح الأمنية في سجن الحسكة الذي يأوي عدد كبير من معتقلي تنظيم داعش الإرهابي”.

وأشار البيان إلى أن”الأجهزة المختصة ووحداتنا قامت خلال تلك الفترة بمعاينة بناء السجن، وإعادة تنظيم سجلات المعتقلين وكذلك إصلاح التقنيات الأمنية ضمن المهاجع، واتخاذ المزيد من الإجراءات الأمنية المناسبة”.

ولفت البيان إلى أنه”في إطار التدابير الصحيّة لمكافحة فيروس كورونا، قامت الفرق الطبيّة لقواتنا بمعاينة المعتقلين صحيّاً والكشف عن الأمراض التي يعانون منها وتقديم العلاجات اللازمة، كما قامت بحملة تعقيم واسعة ضمن مهاجع السجن”.

البيان نوه أيضا إلى أن” وحداتنا أتمت عملياتها بشكل ناجح على الرغم من محاولات الإرهابيين لتخريب أجهزة المراقبة ضمن مهاجع السجن ومحاولة القيام بعمليات فرار جماعية”.
وأكدت مصادرة”عدد كبير من الأدوات الحادة (السيوف والسكاكين) صنعها المرتزقة من الإمكانيات المادية المتواجدة ضمن المهاجع، حيث تمكنت وحداتنا من إفشال جميع تلك المحاولات”.

كما تحدث البيان عن تمكن الوحدات”من كشف فتحات في جدران المهاجع التي تربط مهاجع مرتزقة داعش مع تلك التي يحتجز فيها أشبال التنظيم الإرهابي أنشأها المرتزقة للتسلل إليها وإعادة تدريبهم على الفكر المتطرّف، حيث اتخذت وحداتنا التدابير اللازمة لمنع ذلك”.

وجدد البيان دعوة للمجتمع الدولي “للقيام بواجباته تجاه هذه القضية، وتشكيل محكمة دولية لمحاكمة هؤلاء العناصر في مناطقنا التي اُعتقلوا فيها. هذه المحكمة، ستكون الوسيلة المناسبة لإحقاق العدالة وتلبية مطالب ضحايا إرهاب داعش في محاكمة عادلة تحقق النتائج المناسبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى